إصابة رجال شرطة ألمان في أحداث شغب شرقي البلاد

ألمانيا- "القدس" دوت كوم- د ب أ - وقعت ليلة الجمعة الماضية في مدينة ماجدبورج شرقي المانيا أعمال شغب، أسفرت عن حدوث إصابات خطيرة لشرطي وإصابات طفيفة لـ14 شرطيا آخرين.

وشارك في أعمال الشغب نحو 150 شخصا، بينهم أشخاص كانوا تحت تأثير شديد للكحول وآخرون عدوانيون والعديد من مشاغبي ملاعب كرة القدم.

وأفاد أفراد الشرطة بأنهم تعرضوا للرشق بالحجارة والزجاجات، وقد أصيب أحد أفراد الشرطة بجرح قطعي في الرأس، وتحفظت الشرطة على سبعة أشخاص.

وأوضحت الشرطة أن أفرادها كانوا يقومون بانتشار معتاد في ساحة هاسلباخ المركزية لمنع الجرائم الليلية وإثارة الاضطراب، وتجددت ليلة أمس وقوع إصابات بدنية لأشخاص وإتلاف ممتلكات وإلقاء زجاجات على سيارات الشرطة، وتصاعد الموقف عندما حاولت الشرطة تهدئة المجموعات المتشاجرة.

وحتى صباح اليوم، تكررت الاعتداءات على الشرطة التي كانت نشرت 110 فرد بينهم أفراد من الشرطة الاتحادية.