زعماء الاتحاد الاوروبي يبحثون النمو الاقتصادي والتجارة والهجرة

بروكسل- "القدس" دوت كوم- ظل مستقبل الاتحاد الاوروبي محور اهتمام اجتماع زعماء دول الاتحاد اليوم الجمعة لليوم الثاني على التوالي خلال قمة منعقدة في بروكسل لبحث النمو الاقتصادي والتجارة والهجرة.

ومن المتوقع أن يبحث الزعماء تعزيز التعاون في الدفاع والامن خلال الاجتماع، الذي يعقد بعد أيام فقط من بدء المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وجاءت زيادة الوظائف والقدرة التنافسية والتجارة على رأس جدول أعمال الاجتماع، فيما من المتوقع أن يناقش رؤساء الحكومات والدول الابقاء على الانفتاح نحو التجارة والاستثمار، مع حماية الشركات الاوروبية التي يتم شراؤها من قبل مستثمرين صينيين بوتيرة سريعة.

ويتناول الاجتماع أيضا أزمة الهجرة لاوروبا، لاسيما جهود مكافحة تهريب المهاجرين عبر البحر المتوسط.

ومن غير المتوقع حدوث أي انفراجات في الجهود الرامية لاصلاح نظام اللجوء للاتحاد الاوروبي.

وخيم شبح خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي على القمة، بعد أن قدمت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي رؤية بلادها لحقوق المواطنين لزعماء الاتحاد الاوروبي مساء أمس الخميس.

وقالت ماي للصحفيين اليوم الجمعة إنها قدمت عرضا "عادلا وجادا" لنظرائها بدول الاتحاد الاوروبي الـ27 .

وأضافت "أريد أن أطمئن مواطني دول الاتحاد الاوروبي الذين لهم أعمال ومنازل في بريطانيا أنه لن يتعين على أحد المغادرة ولن نشهد تشتت الاسر".