انقاذ نحو 400 مهاجر قبالة اسبانيا منذ الاربعاء

مدريد- "القدس" دوت كوم- أعلن خفر السواحل في إسبانيا الخميس إغاثة أكثر من 400 مهاجر كانوا يحاولون الوصول الى جنوب هذا البلد عن طريق البحر منذ الاربعاء.

وساعد خفر السواحل الإسباني 16 زورقا متهالكا كانوا يحاولون الوصول الى اسبانيا عبر بحر البوران، شمال الجزائر والمغرب.

وتم انقاذ المهاجرين قبالة مضيق جبل طارق والأندلس ومورسيا.

ونقلت الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تم إنقاذهم إلى موانئ الأندلس، وضمنهم 180 الى الميريا.

وحصلت عملية الانقاذ بشكل مشترك بين عمليات الإنقاذ البحري والقوات الجوية والحرس المدني، بمساعدة العديد من القوارب التي كانت تجوب المنطقة.

واعلنت المنظمة الدولية للهجرة ان قرابة 3300 شخص وصلوا الى أسبانيا عن طريق البحر بين الاول من كانون الثاني/يناير و30 نيسان/أبريل وان 59 شخصا على الأقل لقوا حتفهم خلال العبور. وتضاعفت اعداد الوافدين ثلاث مرات مقارنة مع العام الماضي خلال نفس الفترة، ما يؤكد ان الطريق إلى إسبانيا لدخول الاتحاد الأوروبي اصبحت مقصودة اكثر.

وما زال عدد من الوافدين الى ايطاليا أعلى بكثير مع تسجيل نحو 69 الف شخص بين الاول من كانون الثاني/يناير و18 حزيران/يونيو مع 1،889 حالة وفاة.

اما في اليونان، فقد حددت المنظمة الدولية للهجرة أكثر من 8000 من الوافدين عبر مياه بحر إيجه.

والعدد الإجمالي للوافدين عن طريق البحر الى أوروبا منذ بداية العام حتى 18 حزيران/يونيو بلغ اكثر من 81 الفا.

ومع ذلك، فان هذا الرقم اقل من ذلك الذي سجل العام الماضي لنفس الفترة (أكثر من 215 الفا) وفقا للمنظمة الدولة للهجرة.