استراليا تستأنف ضرباتها الجوية في سوريا عقب التحذير الروسي

كانبيرا- "القدس" دوت كوم- شينخوا- بعد إعلانها عن وقف مؤقت لجميع العمليات الجوية في سوريا في وقت سابق من الأسبوع الجاري، سوف تستأنف قوات الدفاع الاسترالية حقها في القيام بمهام محمولة جوا، حسبما أعلنت وزارة الدفاع اليوم الخميس.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، ذكرت قوات الدفاع الاسترالية أنها ستستأنف العمليات المعلقة بعدما حذرت روسيا أعضاء التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة من أي طائرة تتواجد غرب نهر الفرات ستعتبر "هدفا" عقب قيام طائرة أمريكية بإسقاط طائرة سورية يوم الأحد الماضي.

وذكرت وزارة الدفاع أن "التعليق قد رُفع"، مشيرة إلى أن قرار الوقف لم يكن سوى قرار مؤقت.

وأشارت قوات الدفاع الاسترالية في بيان إلى أنه "عقب إعلان وزارة الدفاع الروسية أنها ستوقف جهود عدم التصادم مع طائرات التحالف التي تقوم بعمليات في سوريا، طبقت استراليا وقفا مؤقتا لعمليات الغارات الجوية في سوريا".

وقالت إن "ذلك كان إجراءً احترازيا للسماح للتحالف بتقييم الخطر الذي تواجهه العمليات وقد تم رفعه".

وأضافت أن "عمليات قوات الدفاع الاسترالية في العراق مستمرة في إطار التحالف. وكما قال قائد قوات الدفاع وقائد القوات الجوية المارشال مارك بينسكين يوم 21 يونيو الجاري، فإن غارات قوات الدفاع الاسترالية في الأسابيع الأخيرة كانت دعما لاستعادة القوات العراقية للموصل".

وفي يوم الأربعاء، صرح بينسكين لهيئة الإذاعة الاسترالية قائلا إنه كما أظهرت تقارير قوات الدفاع الاسترالية المتاحة، فإن الغارات الجوية الاسترالية تمت في العراق وليس في سوريا.