القوات العراقية تتقدم باتجاه جامع النوري بالمدينة القديمة وسط الموصل

بغداد- "القدس" دوت كوم- شينخوا- تقدمت القوات العراقية المشتركة باتجاه جامع النوري الكبير في المدينة القديمة وسط الموصل بغية استرجاعه من سيطرة التنظيم المتطرف.

وقال مصدر في جهاز مكافحة الإرهاب لوكالة أنباء شينخوا " إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب، وبدعم وإسناد الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي، بدأت فجر اليوم الأربعاء التقدم باتجاه جامع النوري لتحرره والمناطق المحيطة به".

وأكد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن قوات الجهاز تمكنت من القضاء على شبكة القناصين التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي في شارع الفاروق داخل المدينة القديمة.

وأشار المصدر إلى أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب أصبحت تبعد 100 متر عن جامع النوري الكبير، ومنارة الحدباء التاريخية المشهورة الموجودة في الجامع، واصفا المعارك بأنها شرسة والقتال فيها من منزل إلى منزل.

على صعيد متصل ذكر بيان صادر عن خلية الإعلام الحربي التابعة للقوات العراقية المشتركة أن طيران الجيش العراقي وجه ضربتين جويتين أسفرتا عن تدمير عجلة ومقتل ثلاثة إرهابيين كانوا بداخلها في أطراف المدينة القديمة وتدمير مخزن للعتاد وقتل 10 إرهابيين آخرين قرب جامع النوري.

وكانت القوات العراقية بدأت يوم الأحد الماضي عملية عسكرية من ثلاثة محاور، الأول كلف به جهاز مكافحة الإرهاب، والثاني قوات الجيش العراقي، والثالث الشرطة الاتحادية، بهدف استعادة المدينة القديمة وهي آخر ما تبقى من الموصل تحت سيطرة التنظيم المتطرف.

يذكر أن جامع النوري الكبير، هو الجامع الذي ألقى منه أبوبكر البغدادي زعيم التنظيم، خطبته بعد سيطرة تنظيمه على الموصل منتصف 2014، ومنه أعلن أيضا ما يسمى بدولة الخلافة، لذلك يحظى هذا الجامع، الذي توجد فيه منارة الحدباء، إحدى معالم الموصل، بأهمية معنوية قصوى لدى القوات العراقية فاستعادته تعني القضاء على تنظيم داعش.