فتح تؤكد التزامها الحياد في أزمة الخليج

رام الله - "القدس" دوت كوم- قالت حركة "فتح"، اليوم الاثنين، إنها تلتزم موقف الحياد من الأزمة الخليجية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وأكدت الحركة في بيان صحفي "موقفها الثابت بعدم التدخل بالشؤون الداخلية لأشقائنا العرب، واحترامنا المقدس لسيادتهم، وربط سياقات علاقتنا بهم بقدر احترامهم لحرمة وقدسية قضيتنا الوطنية، واصرارنا أن تبقى قضية العرب المركزية".

وحثت اللجنة المركزية للحركة الفلسطينيين الى "الالتزام بتحيزنا القومي العربي ببعده الإسلامي وعدم زجنا في التناقضات للحفاظ على حيادنا الإيجابي الهادف إلى إنهاء أزمة الخليج في إطار دول مجلس التعاون".

وكانت اللجنة المركزية عقدت الليلة الماضية اجتماعا مطولا لها برئاسة الرئيس محمود عباس في مدينة رام الله، تضمن بحث "التقارب" الحاصل بين حركة "حماس" الإسلامية والقيادي المفصول من فتح محمد دحلان.

وبهذا الصدد قالت اللجنة إنها ترفض "بعض التحركات المشبوهة ومحاولات فرض الوصاية" على القضية الفلسطينية والمس بالمحرمات الوطنية وعلى رأسها استقلالية القرار الفلسطيني وصياغة النظام السياسي.