الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري لأسيرين للمرة الخامسة على التوالي

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج - جددت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الاعتقال الاداري لأسيرين فلسطينيين من بيت لحم واريحا للمرة الخامسة على التوالي دون توجيه تهم لهما .

والاسيران هما حسن حسنين حسن شوكة" ( 28عاما)، من بيت لحم، وتم تجديد الاعتقال الاداري للمرة الخامسة على التوالي لمدة 3 شهور، وبذلك يكون امضى 21 شهراً فى الاعتقال الإداري .

وأشار بيان لمركز فلسطين للدراسات، إلى أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر "شوكة" بعد شهرين فقط على إطلاق سراحه من اعتقال سابق أمضى فيه 19 شهر، خاض خلالها إضرابا عن الطعام لأكثر من 35 يوماً متواصلة ؛ احتجاجا على نقله التعسفي إلى زنازين العزل الانفرادي بسجن مجدو بظروف قاسية، وضد اعتقاله الإداري.

والأسير" شوكه " هو أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 8 سنوات وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت زوجته شريهان حماد"، وذلك خلال توجهها لزيارته في سجن "النقب الصحراوي" فى شهر يوليو من العام الماضي واطلق سراحها بعد التحقيق.

اما الاسير الثاني وبحسب البيان فهو مجد عبد القادر عويدات" من مخيم عين السلطان بأريحا، وكان قد اعتقل بتاريخ 10/10/2015، بعد اقتحام منزله بطريقة همجية وإرهاب من فيه، وتفتيشه وتحطيم محتوياته، واقتياده إلى سجن عوفر في حينه .

وصدر بحقه قرارا بالاعتقال لمدة 6 أشهر، وقامت بتجديده 5 مرات، كان آخرها لمدة شهرين، بحيث يكون امضى في الإداري 20 شهرا متتالية .

ويلجأ الاحتلال إلى سياسة الاعتقال الإداري التعسفي لضمان احتجاز المئات من الفلسطينيين خلف القضبان لفترات طويلة دون لوائح اتهام أو تحقيق بتعليمات مباشرة من المخابرات، التي تدعى وجود ملف سرى للأسير يثبت بانه يشكل خطورة على الاحتلال .