أمير الكويت يعرب عن أمله بتجاوز الخلافات في "البيت الخليجي"

الكويت - "القدس" دوت كوم - أعرب أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأحد، عن تطلعه لتجاوز التطورات الأحدث في "البيت الخليجي"، وتهيئة الأجواء "لحل الخلافات المؤسفة ورأب الصدع بالحوار والتواصل في ظل ما يجمع دول مجلس التعاون وشعوبها من روابط تاريخية راسخة وعلاقات أسرية حميمة ومصير واحد ومصالح مشتركة".

وقال الصباح في كلمته لمناسبة الاحتفاء بالعشر الأواخر من شهر رمضان، اليوم الأحد، إن "التطورات الأخيرة في دول مجلس التعاون الخليجي تحتم علينا العمل وبكل الجهد للحفاظ على هذا الكيان الخليجي ليبقى متماسكا ومحققا لآمال وتطلعات أبنائه"، حسب وكالة الانباء الكويتية الرسمية (كونا).

وحسب الوكالة فقد رفع الأمير دعوته لله بأن تكلل المساعي المبذولة والجهود المخلصة بالوصول "إلى كل ما من شأنه الحفاظ على دولنا الخليجية وشعوبها وتجنب كل ما يعكر صفو علاقاتها الوطيدة ويهدد أمنها وسلامتها".

وكان أمير الكويت زار مؤخرا، في إطار جهوده لحل الأزمة الخليجية، كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة قطر.

وجاءت تحركات أمير الكويت في إطار الجهود المبذولة لاحتواء الأزمة الخليجية الناجمة عن قطع عدد من الدول الخليجية والعربية علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم الإرهاب، وهو الأمر الذي تنفيه الدوحة عن نفسها.