"مدى" ونقابة الصحفيين يدعوان للتراجع عن حجب مواقع إلكترونيّة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" عن بالغ قلقه من حجب عدد من المواقع الإلكترونية الفلسطينية، باعتبار القرار "انتهاك خطير لحرية الصحافة والتعبير".

ودعا المركز إلى الإقلاع عن مثل هذه الإجراءات والممارسات التي تعتبر في ظلّ التطورات التكنولوجية من الماضي؛ فضلًا عن أنها لم تعد قادرة على حجب أي رأي أو صوت. مؤكدًا على ضرورة حماية حرية الصحافة والرأي في التعبير انسجامًا مع ما نص عليه قانون الأساس الفلسطيني الذي يحمي هذا الحق.

من جهتها، أصدرت نقابة الصحفيين بيانًا أوضحت فيه أنها تتابع بقلق شديد جملة التطورات الحاصلة في الساحة الفلسطينية والتي تلقي بظلالها الثقيلة على حرية الرأي والتعبير والحريات الإعلامية بشكل خاص، وتؤشر لبداية موجة جديدة من الانتهاكات لحرية العمل الصحفي ضحاياها هم الصحفيين ووسائل الإعلام.

ورأت النقابة في حظر المواقع انتهاكًا واضحًا للقانون الأساسي وجملة القوانين الناظمة للعمل الاعلامي، وإضرارًا بحق المواطن بالوصول الى مصادر المعلومات والاطلاع على الآراء المختلفة. وقالت إنّ مثل هذه القرارات ليس لها أي قيمة عملية في ظل التطورات التكنولوجية التي تتيح الوصول للمواقع التي تم حجبها بطرق عديدة، وهي فقط تشوّه صورة الحريّات الإعلامية في فلسطين، ودعت النيابة العامة للتراجع فورًا عن قرارها، وعدم المسّ بأي وسيلة إعلامية.

كما دعت النقابة للإفراج الفوريّ عن عضو النقابة الصحفي ظاهر الشمالي المعتقل في سجون السلطة في الضفة الغربية منذ 8 أيام، كما تطالب بالإفراج الفوري عن عضو النقابة الصحفي فؤاد جرادة المعتقل في سجون غزة منذ 9 أيام. وطالبت بإزالة كافة القيود على وسائل الإعلام وعملها، وطالبت بإعادة فتح مقرات نحو 20 مؤسسة ومقرّ لمؤسسات إعلامية مغلقة بغزة.