ليبرمان: أزمة الكهرباء في غزة مشكلة فلسطينية داخلية

رام الله- ترجمة "القدس" دوت كوم- قال وزير الجيش الإسرائيلي أفغيدور ليبرمان، مساء اليوم الخميس، أن إسرائيل لن تزود قطاع غزة بالكهرباء دون أن يدفع الفلسطينيون ثمن فاتورتها، وان ازمة الكهرباء مشكلة فلسطينية داخلية.

وحمل ليبرمان في حديث متلفز نشره مكتب ما يسمى "منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية"، السلطة الفلسطينية وحماس المسؤولية عن أزمة الكهرباء في غزة، مشيرا الى أنها "أزمة داخلية ليس لإسرائيل أي علاقة فيها".

وأضاف "أزمة الكهرباء فلسطينية داخلية مصطنعة بينهم، من عليه ان يدفع فاتورة الكهرباء هم حماس والسلطة وليس نحن.. نحن مستعدون لتزويد الفلسطينيين بالكهرباء ولكن يجب أن يدفعوا ثمنها. حماس تجبي 100 مليون شيكل شهريا من الضرائب في غزة وتستثمرها في الأنفاق والصواريخ بدلا من استثمارها في الاحتياجات الإنسانية كالكهرباء والمياه والتعليم والصحة".

واتهم ليبرمان حركة حماس بانها "المسؤولة عن تراجع الأوضاع الحياتية في غزة بعد 10 سنوات من حكمها" مشيرا إلى أن "غزة تعيش في ظروف غير مسبوقة".

من جهتها قالت القناة العبرية الثانية أن إسرائيل لا تمتلك أي رؤية أو سياسة واضحة وثابتة تجاه قطاع غزة، مشيرة الى ان هذا الامر يزيد من فرص وقوع تصعيد عسكري.