مستوطنة "ابوغنيم" حولت حياة المواطنين في بيت لحم الى "مكرهة صحية"

بيت لحم - "القدس دوت كوم" - مع حلول الصيف وارتفاع درجات الحرارة، حتى تتحول حياة الاهالي القاطنين قرب مستوطنة "ابوغنيم" شمال شرق بيت لحم، إلى مكرهة صحية نتيجة القاء المياه العادمة باتجاه الاراضي الزراعية الخاصة بالمواطنين في بيت ساحور.

منذ نحو 4 سنوات واهالي اسكان الروم الارثوذكس ومنطقة جبل الديك ومدينة بيت ساحور ، يعانون من مكرهة صحية تحيط بمنازلهم نتيجة تراكم المياه العادمة والصرف الصحي القادمة من محطة المعالجة المخصصة لمستوطنة "جبل ابو غنيم".

محطة تكرير المياه الخاصة بمستوطنة "جبل ابوغنيم" لا تبعد سوى امتار قليلة عن اراضي المواطنين ونحو " 500 متر هوائي عن منازل المواطنين" .

المواطنة جين عيسى، تسكن في اسكان الروم الارثوذكس شمال شرق مدينة بيت ساحور، لا تستطيع فتح نوافذ منزلها ولا حتى لدقائق معدودة نتيجة انتشار الروائح الكريهة والحشرات والبعوض في المنطقة.

وتقول جين في حديث خاص مع "القدس دوت كوم" :" نحن نعاني بشكل دائم من الروائح الكريهة قرب منازلنا ووجود مياه الصرف الصحي القادمة من مستوطنة جبل ابوغنيم لكن في شهر الصيف تكون المعاناة اكثر وبشكل لا يطاق".

وتضيف جين :"عندما ترتفع درجات الحرارة تنتشر الروائح الكريهة وتصبح المنطقة مليئة بالحشرات والبعوض والناموس فلا يمكننا فتح النواف او الابواب ونصبح في ما يشبه المعتقل".

وفي الايام القليلة الماضية ، تقدم اهالي منطقة جبل الديك واسكان الروم الارثوذكس بشكوى رسمية لبلدية بيت ساحور لمتابعة والعمل على حل مشكلة تدفق مياه المجاري قرب منازلهم.

بدوره قال رئيس بلدية بيت ساحور جهاد خير، " نحن في بلدية بيت ساحور تواصلنا مع الاهالي وبالفعل فإن المنطقة تعاني من مشكلة تدفق مياه الصرف الصحي من محطة معالجة المياه التابعة لمستوطنة "جبل ابوغنيم"، هذه المياه حولت المنطقة الى مكرهة صحية وانتشار الروائح الكريهة والبعوض".

واوضح خير انه بعد معاينة المنطقة فإن الاهالي يعانون من تراكم كميات كبيرة من مياه الصرف الصحي قرب منازلهم وفي اراضيهم الزراعية ونتيجة لذلك لا يمكن للمواطنين الجلوس على شرفات بيوتهم بسبب انتشار الروائح والحشرات".

واشار خير الى ان المنطقة تقع بالضبط قرب جدار الضم والتوسع العنصري وخارج حدود بلدية بيت ساحور، قمنا بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة وخاصة سلطة مياه ومجاري محافظة بيت لحم، والارتباط المدني الفلسطيني من اجل التواصل مع الجانب الاسرائيلي لحل القضية في اسرع وقت ممكن".

منطقة جبل الديك القريبة جدا من مستوطنة "جبل ابو غنيم"، تعاني هي اصلا من نقص في خدمات البنية التحتية من طرق وضعف في حركة المواصلات، ناهيك عن وجود صعوبات كبيرة في تنفيذ مشاريع بنية تحتية في المنطقة كونها تقع في منطقة (جيم) وخاضعة للسيطرة الاسرائيلية.