بينيت: القدس موحدة .. وبيرتس يطالب بالتفاوض مع حماس

رام الله- "القدس" دوت كوم- عرض سياسيون إسرائيليون، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر السلام الذي تعقده صحيفة هآرتس رؤيتهم للوضع في المنطقة.

وأكد زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت ووزير التعليم في الحكومة الإسرائيلية على ضرورة بقاء القدس تحت السيادة الإسرائيلية كعاصمة موحدة باعتبار أن ذلك خيار أفضل من التوصل لتسوية سياسية لحل النزاع مع الفلسطينيين.

وقال بينيت "السلام لا يأتي من خلال التنازلات وتسليم الأراضي، بل بالقوة". مشيرا إلى أن اليمين الإسرائيلي يرغب بالسلام لكن ليس على طريقة السلام الذي يحاول الوصول إليه اليسار.

وأضاف "لن نسمح بإقامة دولة فلسطينية جديدة سوى تلك التي في غزة، نحن محكوم أن نبقى جوار الفلسطينيين ولا يمكن لنا أن نذهب إلى أي مكان آخر رغم أنه لا يوجد بيننا وبينهم محبة ومودة".

وشدد على ضرورة منع حرب جديدة في غزة، داعيا للاستفادة مما جرى في حرب 2014 الأخيرة والعمل على حسم أي معركة في حال فعلت حماس ذلك.

من جهته دعا وزير الجيش السابق عمير بيرتس المرشح لرئاسة حزب العمل إلى التفاوض مع حماس وحل الأزمة الإنسانية بغزة.

وقال بيرتس أنه لا يعارض إطلاق سراح مروان البرغوثي من السجن في حال يخدم ذلك السلام.