محدث: هآرتس: الكابنيت يقرر خفض إمدادات الكهرباء لغزة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكر موقع صحيفة هآرتس العبرية، فجر اليوم الاثنين، عن أن المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" قرر في جلسته التي عقدت مساء أمس خفض إمدادات الكهرباء لقطاع غزة.

وبحسب الصحيفة، فإن القرار يأتي بالرغم من الخوف الذي أشار إليه قيادات الجيش الإسرائيلي من إمكانية التسبب بحصول تصعيد عسكري.

ووفقا للصحيفة، فإن رئيس الأركان غادي آيزنكوت ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية اللواء هرتسي هيلفي ورئيس الأنشطة الحكومية يؤاف مردخاي حذروا من خطورة الأوضاع التي تزداد سوءًا في غزة. مشيرةً إلى أن قيادة الجيش رأت خلال الجلسة أن مزيدا من الإضرار بإمدادات الكهرباء قد يعجل بالتصعيد، إلا أنهم أوصوا بضرورة عدم إعفاء حماس عن المسؤولية وأن لا تتعارض سياسات إسرائيل مع مواقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقراراته للضغط على حماس.

وأنهى الكابنيت، مساء أمس الأحد، اجتماعا استمر نحو 4 ساعات بحث فيه الأوضاع مع قطاع غزة.

وقالت مصادر صحافية إسرائيلية حينها أن قيادة الجيش الإسرائيلي حذرت من أزمة إنسانية لها عواقب وخيمة في غزة. داعيةً خلال الاجتماع إلى ضرورة الأخذ بالحسبان إمكانية حدوث تصعيد عسكري نتيجة تراجع الأوضاع الإنسانية بالقطاع.

وأشارت حينها إلى أن آيزنكوت وهيلفي ومردخاي حذروا من تأثيرات أزمة الكهرباء والأزمات الإنسانية المختلفة بغزة، معبرين عن رفضهم لأي إجراءات من شأنها أن تزيد من أزمات القطاع.

ووفقا لذات المصادر، فإن وزير الاستخبارات والنقل يسرائيل كاتس عرض خطته لأول مرة على الكابنيت بشأن إقامة جزيرة اصطناعية قبالة سواحل القطاع. مبينةً أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش أفغيدور ليبرمان لم يفضلاها في حين أن قيادة الجيش امتنعت عن التعقيب.

واستمع وزراء الكابنيت لشرح مفصل من الجهات الأمنية المختلفة حول الأوضاع الإنسانية بغزة، وبعضهم قدم عدة حلول بهذا الشأن. فيما قدم رئيس جهاز الشاباك نداف أرغمان تقديرا أمنيا لرد فعل حماس في حال بدأ بناء الجدار الأمني على حدود القطاع.