هآرتس: نتنياهو طالب في 2014 بإبقاء مستوطنين تحت السيادة الفلسطينية ثم تراجع

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الأحد، في تقرير مطول لها أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طالب بإبقاء المستوطنات والمستوطنين تحت سيادة الدولة الفلسطينية في أي حل نهائي.

وحسب الصحيفة، فإن طلب نتنياهو جاء خلال مفاوضات "وثيقة الإطار" التي كان يعدها وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري عام 2014. مشيرةً إلى أنه تراجع عن طلبه فيما بعد تحت ضغوط من وزراء وأعضاء كنيست في الليكود وحزب البيت اليهودي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر شاركت في المحادثات السرية آنذاك أن قضية بقاء المستوطنات والمستوطنين ضمن سيادة الدولة الفلسطينية كان يجري الحديث حولها داخليا حتى وصلت تسيبي ليفي ممثلة الطاقم الإسرائيلي للمفاوضات آنذاك، وقالت بأن مثل هذا الإجراء قد يتسبب بمشاكل أمنية خطيرة، وأن المستوطنين قد لا يرغبون بالبقاء هناك.

وقالت مصادر إسرائيلية وأميركية بأن "نتنياهو قد يكون لجأ لمثل هذا الطلب لمحاولة إفشال أي اتفاق من خلال وضع شروط تعجيزية".

وسردت الصحيفة على لسان المصادر عدة سيناريوهات لطلب نتنياهو منها لأسباب تتعلق بتغلبه على معارضة أي اتفاق، وإبقاء أقلية يهودية في فلسطين، وحل جزء من مشاكل إخلاء المستوطنات.