ميركل من المكسيك : "بناء الأسوار والعزلة لن يحل المشكلة"

مكسيكو سيتي - "القدس" دوت كوم - وجهت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم السبت، خلال زيارتها للمكسيك انتقادات غير مباشرة لخطط الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبناء سور هائل على طول حدود بلاده مع المكسيك لمواجهة الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة.

وقالت ميركل اليوم خلال محادثات عن القضايا الاقتصادية مع الرئيس المكسيكي إنريك بنيو نييتو في مكسيكو سيتي: "بناء الأسوار والعزلة لن يحل المشكلة، والمهم هو مكافحة أسباب الهروب".

ويعتزم ترامب تشييد سور على طول ثلاثة آلاف كيلومتر على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وذلك لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات عبر تلك الحدود.

ووعد ترامب أنصاره بأن يجعل المكسيك تدفع حساب هذا السور، إلا أن الحكومة المكسيكية ترفض هذا بصورة قاطعة.

وقالت ميركل إنه لابد من مكافحة عصابات التهريب وتجار البشر، "وهذا تحد كبير، ولكن لن يكون ممكنا حل الموضوع من خلال تحسين وضع المنشآت الحدودية".

ويحاول عشرات الآلاف من سكان أميركا اللاتينية في كل عام دخول الولايات المتحدة عبر حدودها مع المكسيك.

ويلجأ الكثيرون من سكان أميركا الوسطى خاصة إلى الهروب من عنف عصابات الشباب القوية في بلادها.

في المقابل تراجعت هجرة المكسيكيين أنفسهم إلى الولايات المتحدة منذ عدة سنوات.