لجنة الأسرى: تصريحات الصليب الأحمر تخرج عن دائرة الحياد

غزة - "القدس" دوت كوم - عبّرت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الجمعة، عن رفضها القاطع لتصريحات اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول مطالبتها بالكشف عن مصير الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة واعتبرتها خروجًا عن الحياد ومحاولة للمساواة بين الضحية والجلاد.

وقالت اللجنة في بيان لها إن تلك التصريحات تمثل استخفافًا بعقول ومشاعر الشعب الفلسطيني ولهفة وحنين أهالي الأسرى إلى حرية وسلامة أبنائهم". داعيةً لمقاطعة الإفطار الذي تستعد اللجنة الدولية لإقامته يوم الأحد المقبل احتجاجًا على تلك التصريحات.

وأضاف "توقعنا أن تكون دعوة اللجنة الدولية للصليب الأحمر للإفطار في شهر رمضان المبارك لهذا العام، تحمل أخبارًا سارة حول أوضاع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ولكنها كانت مخيبة للآمال وحملت إطلالة معتمة وشكوكًا حول دور اللجنة الدولية للصليب الأحمر الإنساني باتجاه ما يفوق 6500 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية".

وأشار البيان إلى أن هناك أكثر من 60 فلسطينيًا مفقودين منذ 1967 لم تتطرق إليهم اللجنة الدولية للصليب، بالإضافة إلى الغموض في الإجابات التي قدمتها اللجنة بشأن أوضاع الأسرى بعد إضرابهم عن الطعام لمدة 42 يومًا.

وطالبت اللجنة، الصليب الأحمر بالعمل من أجل إعادة الاعتبار لدوره التاريخي والإنساني في حماية حقوق الإنسان.