نمو قوي للتجارة الخارجية للصين خلال الشهر الماضي

بكين- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أظهرت بيانات إدارة الجمارك الصينية الصادرة اليوم الخميس، استمرار تسارع وتيرة نمو التجارة الخارجية للصين خلال أيار الماضي، حيث زادت واردات الصين في الوقت الذي زادت فيه صادراتها بقوة إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وزادت واردات الصين خلال الشهر الماضي بنسبة 8ر14% إلى 2ر150 مليار دولار، وهو ما تجاوز التوقعات، وذلك بفضل ارتفاع واردات السلع نتيجة استمرار نمو سوق التشييد في الصين.

وزادت الصادرات خلال الفترة نفسها بنسبة 7ر8% إلى 191 مليار دولار.

وارتفعت صادرات الصين إلى الاتحاد الأوروبي أكبر أسواق هذه الصادرات في العالم بنسبة 7ر9% سنويا خلال أيار/مايو الماضي، في حين زادت الصادرات إلى الولايات المتحدة بنسبة 7ر11% سنويا.

ولكن يقول المحللون إنه من المبكر للغاية الشعور بالتفاؤل بشأن نمو الواردات الصينية.

وقالت "بيتي روي وانج" المحللة الاقتصادية في "مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية" إنه في حين يمكن أن تعطي بيانات التجارة الخارجية للصين خلال الشهر الماضي التي جاءت أفضل من التوقعات دفعة لثقة السوق، في ظل القواعد المالية المشددة، فإنه من السابق لأوانه الوصول إلى استنتاج ملموس بشأن مستقبل التجارة الخارجية للصين".

وأضافت أن الاستثمار في قطاع العقارات والبنية التحتية في الصين سيظل عاملا حيويا بالنسبة لمستقبل واردات الصين والنمو الاقتصادي ككل خلال النصف الثاني من العام الحالي.

كانت مؤسسة "موديز" للتصنيف الائتماني قد خفضت تصنيف الصين خلال الشهر الماضي بسبب المخاوف من ارتفاع مستويات الدين العام لها.

من ناحيتها قالت الحكومة الصينية إن تصنيف موديز الجديد "غير مناسب" ويبالغ في تقدير "الصعوبات التي تواجه الاقتصاد الصيني".