مدى: 41 اعتداء ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال شهر أيار

رام الله- "القدس" دوت كوم- كامل جبيل- قال المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" انه رصد ووثق خلال شهر ايار الماضي ما مجموعه 41 اعتداء ضد الحريات الاعلامية في فلسطين، ارتكب الاحتلال الاسرائيلي 23 اعتداء منها فيما ارتكبت جهات فلسطينية ما مجموعه 18 انتهاكا.

واشار المركز في تقرير له ان مجموع ما سجل من انتهاكات ضد الحريات الاعلامية خلال ايار "يماثل تقريبا ما شهدته الشهور الثلاثة التي سبقته من تصعيد في الاعتداءات ضد الحريات الاعلامية في فلسطين".

الانتهاكات الاسرائيلية:

واوضح المركز الذي يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية في فلسطين ان "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب خلال أيار ما مجموعه 23 اعتداء ضد الحريات الاعلامية في فلسطين اي ما نسبته 56% منها تقريبا".

واشار الى ان "من ابرز واخطر هذه الاعتداءات اصابة المصور في وكالة الصحافة الاميركية مجدي اشتية بعيار ناري حي في كف يده حين فتح مستوطن اسرائيلي النار نحو جمع من المتظاهرين في بلدة حوارة الامر الذي ادى ايضا لاستشهاد متظاهر اصابته رصاصة اخرى في راسه في ذات اللحظة، واصابة 4 صحافيين اخرين بشظايا قنابل الصوت والغاز التي اطلقها جنود الاحتلال نحو مجموعة من الصحافيين اثناء تغطيتهم مسيرة سلمية في بيت لحم (اصيب في هذه الحادثة بشظايا قنابل الجيش كل من: مراسلة راديو بلدنا صفية عمر قوار، ومصور وكالة الصحافة الفرنسية موسى الشاعر ومصور الوكالة الاوروبية عبد الحفيظ الهشلمون، فيما اصيب مصور وكالة AP اياد نمر حمد بحالة اختناق شديدة)، وتوقيف المحرر في المركز الفلسطيني للدراسات الاسرائيلية واحد مؤسسي نقابة الصحافيين الفلسطينيين سعيد عياش ومنعه من السفر لمدة ستة شهور بعد دهم منزله، والاعتداء على مدير مؤسسة ايلياء احمد حسن الصفدي واعتقاله وفرض غرامة مالية عليه ومنعه من تغطية اي مسيرة لثلاثة شهور، واقتحام مطبعة النور في رام الله للمرة الثانية خلال شهور (تم اقتحامها وتحطيم العديد من محتوياتها مطلع العام الجاري) ومصادرة العديد من المعدات والاجهزة (الماكينات) واغلاقها بذريعة "التحريض".

الانتهاكات الفلسطينية:

وحسب تقرير مركز مدى فقد "ارتفع عدد الانتهاكات الفلسطينية خلال أيار مقارنة بشهر نيسان الذي سبقه حيث بلغت 18 انتهاكا (شهد شهر نيسان 8 انتهاكات فلسطينية فقط)، وقعت جميعها في الضفة الغربية وكان من ابرزها منع عناصر امن ثلاثة من طلبة الاعلام في جامعة بيرزيت من تغطية مسيرة في رام الله والاعتداء على احدهم واحتجاز معدات التصوير خاصتهم واستدعائهم واحتجازهم في مركز مباحث البيرة حتى التاسعة مساء، واعتقال طالب الاعلام في جامعة الخليل والمراسل الحر لمركز اعلام القدس وشبكة القدس مصعب خميس عبد الخالق قفيشة، وتوقيف وتوقيف الصحفي الحر قتيبة صالح قاسم واخضاعه لثلاث عمليات استدعاء وتحقيق بعد ذلك، ودهم منزل الصحافية الحرة اكرام ابو عيشة وتفتيشه ومصادرة جهاز حاسوب وفلاشة تخصها".