"حماس" تنفي طلب قطر من بعض قادتها مغادرة أراضيها

رام الله - "القدس" دوت كوم - نفت حركة حماس، صباح اليوم الأحد، ما تناقلته وسائل الإعلام، بشأن تسليم قطر للحركة قائمة بأسماء عدد من قيادات الحركة طلبت مغادرتها الدوحة.

وقال الناطق باسم الحركة بالخارج حسام بدران في بيان صحفي، اطلعت "القدس" عليه "إن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام مؤخرا من تقارير مغلوطة ومزاعم حول لائحة قدمتها قطر بأسماء عدد من قيادات حماس وأنها طلبت مغادرتها الأراضي القطرية هو كلام يجافي حقيقة الواقع، ويتقاطع مع وسائل إعلام اعتادت ترويج معلومات وأخبار غير صحيحة عن الحركة بغرض تشويه الصورة، ومحاولة التأثير على علاقات الحركة الخارجية". كما قال.

وأضاف "كما هو معلوم فقد انتهت حركة حماس مؤخرا من إجراء انتخاباتها الداخلية وفق اللوائح والتوقيت الزمني المتفق عليه مسبقا، وقد اختارت قيادة جديدة وعلى رأسها الأخ إسماعيل هنية والذي يقيم داخل فلسطين هو ومن معه من قيادة الحركة".

وتابع "ثم باشرت القيادة الجديدة للحركة في ترتيب أوراقها وتحركات قياداتها وتنقلاتهم في الساحات المختلفة وفق ما تقتضيه مصلحة العمل".

وثمن بدران "الدور الإيجابي الثابت والمتواصل الذي تقوم به دولة قطر في دعم شعبنا الفلسطيني وإسناد قضيته العادلة، وخصوصا إعمار غزة ودعم صمود أهلها".

وواصل "ستبقى حماس رأس الحربة في مواجهة الاحتلال وستظل بوصلتها واضحة وثابتة نحو القدس، رغم كل العقبات والتحديات، وسنواصل مقاومتنا جنبا إلى جنب مع كل فصائل شعبنا وقواه الحية، مستندين إلى جماهير شعبنا المرابط، التي تحتضن المقاومة وتشكل الرافعة الأساسية للمشروع الوطني الفلسطيني، ولدعم كل الأحرار في العالم وفي مقدمتهم أمتنا العربية والإسلامية الشعبية والرسمية الذين يقفون ويساندون حق شعبنا في مقاومته لإنهاء الاحتلال عن أرضنا".

وكانت قناة الميادين اللبنانية نقلت أمس عن مصادر دبلوماسية لم تحددها، أن قطر سلمت حركة حماس لائحة بأسماء قيادات من الحركة طلبت مغادرتهم الدوحة.

وبحسب المصادر، فإن اللائحة ضمت بشكل رئيسي أسماء أعضاء في حماس يتولون التنسيق مع قيادة الحركة في الضفة الغربية. مشيرةً إلى أن اللائحة التي تسلمتها حماس أولية وتضم أسماء وردت في تحقيقات مع أسرى في سجون الاحتلال.