كروس وخضيرة.. صدام مثير بين الأصدقاء

برلين- "القدس" دوت كوم- د ب أ- قبل ثلاث سنوات، ساهم لاعبا خط الوسط توني كروس وسامي خضيرة بدور فعال في فوز المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014، بالبرازيل.

والآن، سيصطدم اللاعبان سويا عندما يلتقي فريقاهما ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويأمل كروس نجم الريال في الفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة في مسيرته الكروية حتى الآن، حيث توج باللقب من قبل في 2013 مع فريقه السابق بايرن ميونخ، ثم مع الريال في 2016.

في المقابل، توج خضيرة باللقب مع الريال في 2014، ويرغب الآن في الفوز به مع فريقه الحالي يوفنتوس على حساب فريقه السابق.

ويمثل كل من كروس وخضيرة عنصرا مهما وفعالا للغاية في فريقه مثلما هو الحال في المنتخب الألماني بقيادة المدرب يواخيم لوف.

ويتميز كروس بتمريراته المتقنة الرائعة، فيما يتسم خضيرة بالجهد الوفير داخل المستطيل الأخضر.

وأشاد تشافي هيرنانديز نجم برشلونة السابق والسد القطري حاليا باللاعب كروس مؤخرا حيث قال إن كروس مثل "المحرك في ريال مدريد" .

كما أعرب كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ عن انبهاره باللاعب السابق لفريقه قائلا: "كان لاعبا مهما للغاية بالفعل وكن لاعبا متميزا معنا. والآن أصبح لاعبا عالميا مع الريال".

كما أشاد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بلاعبه الدولي كروس الذي خاض مع المنتخب الألماني 76 مباراة دولية حتى الآن.

وقال زيدان: "نحن جميعا نحب كروس".

كما وصف زيدان لاعبه الألماني بأنه "استثنائي. لاعب محنك بشكل لا يصدق".

ولا يظهر تأثير كروس بشكل دائم في أداء الريال نظرا لكم النجوم الذين تزخر بهم صفوف الفريق مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيمة.

ولكنه يقدم مستواه العالي دائما كما يصنع لهم الأهداف ليساهم بقدر فعال في فوز الريال بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم، ليكون الأول له في المسابقة منذ 2012، وربما يقوده اليوم للفوز بلقب دوري الأبطال عندما يلتقي يوفنتوس في كارديف.

ويخوض كروس مباراة الغد بعدما حقق نسبة نجاح فائقة في تمريراته إلى زملائه خلال الموسم حيث مرر 810 كرة، نجحت 764 منها بنسبة نجاح 93 بالمئة.

ولكنه يرفض اعتبار المواجهة مع يوفنتوس محسومة، خاصة وأن شباك الفريق الإيطالي استقبلت ثلاثة أهداف فقط في 12 مباراة خاضها بدوري الأبطال هذا الموسم.

وقال كروس: "ليست هناك وصفة سحرية للفوز بهذا اللقب. تحتاج لفريق عظيم وأن تقدم كل ما بوسعك في المباريات المهمة".

وأوضح: "من المدهش أن تفوز بالدوري، ولكن دوري الأبطال له أهمية خاصة دائما بالنسبة لي. أتمنى أن نفوز باللقب للموسم الثاني على التوالي. ولكننا لا نحتاج هذا الحافز. نحن على استعداد للنهائي ولا نعاني من الإصابات".

وقضى كروس وخضيرة موسما واحدا سويا في صفوف الريال قبل انتقال خضيرة إلى يوفنتوس في 2015 .

ويلعب خضيرة، الذي خاض 70 مباراة دولية مع المنتخب الألماني حتى الآن، دورا دفاعيا في صفوف يوفنتوس أكثر مما يلعبه كروس مع الريال.

واعترف خضيرة بأن السمات الكروية الألمانية النموذجية مثل الروح القتالية جعلته أكثر قوة.

كما صرح خضيرة مؤخرا، إلى قناة التلفزيون الخاصة بيوفنتوس، قائلا: "تطورت كثيرا في يوفنتوس؛ على المستوى الخططي وفي خارج الملعب من خلال عقلية جديدة وثقافة جديدة".

ويرى فيليب لام القائد السابق للمنتخب الألماني، والذي يعرف خضيرة وكروس جيدا أنه "لا يوجد لاعب مفضل على الآخر" في هذه المواجهة بين اللاعبين.

وقال لام: "لم تعد مواجهات الماضي موجودة والتي كانت تشهد لاعبا يركض وراء نفس المنافس طيلة التسعين دقيقة (رقابة رجل لرجل) ويحاول التفوق عليه. ولهذا لن تكون هناك مواجهة مباشرة دائمة بين توني كروس وسامي خضيرة في هذه المباراة".