واشنطن تفرض على طالبي التأشيرات تقديم معلومات عن هوياتهم على مواقع التواصل الاجتماعي

واشنطن - "القدس" دوت كوم - اعلن مسؤول اميركي لوكالة (فرانس برس) اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة تفرض منذ بضعة ايام على طالبي التأشيرات مهما كانت جنسياتهم معلومات عن هوياتهم وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، في اطار التشدد في سياسة الهجرة الاميركية.

واوضح المسؤول ان هذا الاجراء الجديد يسري منذ 25 ايار (مايو) الماضي وينطبق على اي طالب تأشيرة يرى موظف قنصلي اميركي انه يحتاج الى معلومات عن الحسابات التي يملكها على مواقع التواصل الاجتماعي.