القطايف... أشهر حلويات رمضان من العصر العباسي

رام الله - "القدس" - دوت كوم - تعتبر القطايف أشهر الحلويات العربية الشعبية التقليدية في شهر رمضان الفضيل.

وجاء في بعض الروايات أنها تعود للعصر العباسي ومنهم من قال الأموي والدمشقي

وذكر في التاريخ ، أن أول من تناول القطايف هو الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك سنة (98 هجري) في رمضان. وهناك العديد من الروايات حول تسمية القطايف بهذا الاسم، حيث أنّ هذه الرواية تعود للعصر الفاطمي، إذ أن الطهاة كانوا يتنافسون في تحضير أنواع الحلويات في رمضان، وكانت فطيرة القطايف من ضمن هذه الحلويات، وتم تحضيرها بشكل جميل ومزينة بالمكسرات ومقدمة بطبق كبير، وكان الضيوف يتقاطفونها بشدة للذّتها، لذا أُطلق عليها هذا الاسم وتشتهر بها فلسطين وسورية والأردن ولبنان.

قطايف بلادنا ...

وفي بلادنا كغيرها من الأقطار العربية، يتوافد الصائمون على محلات الحلويات وخاصة القطايف والعوامة، وبعضهم من يعدها في بيته، خلال رمضان.

وقال محمد أبو الحوف من حلويات أبو الحوف في دير حنا، إن 'تناول الحلويات يزداد في رمضان على وجه الخصوص، وأكثر الحلويات المطلوبة في الشهر الفضيل هي القطايف بأنواعها المختلفة، منها المحشوة بالجبن أو المحشوة بالجوز أو القشطة، ولا بد من تزيين الحلويات بالفستق الحلبي المطحون الذي يضفي على مظهرها جمالا ويجعلها تبدو أشهى وهي فعلا من أزكى الحلويات في رمضان'.

وأضاف أن 'رمضان الصيف يتطلب الحلويات الباردة التي يطلبها الزبائن مثل عش السرايا، المدلوقة وغيرهما'.

الأكثر طلبا ....

وقال واكد نصار من عرابة، والذي يصنع القطايف في مخبزه خلال رمضان، إن 'القطايف تعتبر أولى الحلويات في رمضان، وربما يعود ذلك للتراث الشعبي'.

وأضاف نصار في حديثه ، إن 'الدنيا تغيرت، فقد كنا نصنع قديما أقراص القطايف على بلاطة مربعة، نسخنها فوق فرن الكاز القديم 'البريموس' ثم نخبزها الواحدة تلو الأخرى، لكن اليوم تقدمت الأفران والأدوات لصناعة القطايف والحلويات الرمضانية'.

وختم نصار بالقول إن 'القطايف لا تزال الأكثر طلبا في رمضان بشكل خاص، وتكاد تختفي نهائيا مع انقضاء الشهر الفضيل'.

كنافة الهامبورغر ....

وقال عادل حسن من حلويات أبناء الحسن في مدينة سخنين ، إن 'محلات الحلويات تحرص في الشهر الفضيل على توفير تشكيلة واسعة من الحلويات التي تصنع خصيصا لهذا الشهر، لكن القطايف تتصدر قائمة الحلويات في رمضان وتتغلب الحلويات الاخرى، والتي نصنعها خصيصا في رمضان'.

وأضاف أن 'رمضان يتطلب كل ما هو جديد في محلات الحلويات، ونحن استحدثنا هذا العام كنافة الهامبورغر، وهي كنافة على شكل هامبورغر، إلى جانب الحلويات الأخرى'.

نكهة خاصة ...

وقال صاحب محل حلويات البطوف في عرابة، محمود ياسين، إن 'القطايف لها نكهة خاصة في رمضان، وهي أشهر الحلويات العربية الشعبية التقليدية في الشهر المبارك'.

وأضاف أن ' البعض يطلبها أيضا في غير رمضان، لكننا اعتدنا أنها الأكثر طلبا في رمضان'.

طريقة تحضير القطايف ...

وتصنع العجينة من الدقيق والحليب ويضاف إليها القليل من الملح وبايكربونات الصوديوم ونصف كوب من اللبن الرائب. تضرب بالخلاط وتترك لمدة نصف ساعة تقريبا، تكون العجينة متجانسة ورخوة، تسكب على شكل اقراص دائرية بحجم كف اليد تقريبا على صفيحة ساخنة، تخبز من جهة واحدة فقط. تقدم القطايف باردة ومحشوة بالجوز والسكر وماء الزهر أو بالقشطة.

حشو العجينة:

تحشى الأقراص ذات الحجم العادي عادة بالجبنة المحلاة أو بالجوز المطحون مع سكر وقرفة، أو بالفستق الحلبي. وهناك حشوات أقل شهرة مثل الحلاوة مع الصنوبر المقلي أو الزبيب أو اللوز أو البندق أو الفول السوداني، ثم تطوى وتطبق أطرافها فتصبح نصف دائرية. هناك حشوة مشهورة في غزة وهي القشطة مخلوطة بجوز الهند المبشور والزبيب. وبعد الحشو والإغلاق يضاف القليل من الزبدة وتوضع في فرن حرارة متوسطة حتى تحمر قليلا ثم يضاف إليها الشراب (القطر) المُحلى أو العسل وتؤكل.

التسخين:

بعد الحشو يتم إما خبز القطايف بالفرن بعد دهنها بالزيت أو بالسمنة النباتية، أو قليها بالزيت، وقبل التقديم تغمس بالقطر الساخن أو بالعسل.

القطايف العصافيري:

تحشى الأقراص الصغيرة بالقشطة ولا يتم تسخينها، بل يتم تقديمها نيئة بجانب القطر والفستق الحلبي .

المصدر | عرب ٤٨