رئيس السلطة القضائية في ايران ينتقد الرئيس روحاني

طهران- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -انتقد رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني الاثنين الرئيس الايراني المعتدل حسن روحاني من دون ان يسميه، لانه صرح انه سينهي الاقامة الجبرية المفروضة على الزعيمين الاصلاحيين مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

وقال لاريجاني ان "احد المرشحين قال خلال تجمع لانصاره (خلال الحملة الانتخابية) انه يريد رفع الاقامة الجبرية" عن الزعيمين الاصلاحيين، متسائلا "من انت لتنهي الاقامة الجبرية؟، كما نقلت وكالة "ميزان-اون-لاين" التابعة للسلطة القضائية التي يسيطر عليها المحافظون.

ويشير لاريجاني بذلك الى موسوي وكروبي المرشحين للانتخابات الرئاسية التي جرت في 2009 واحتجا على اعادة انتخاب الرئيس الشعبوي المحافظ المتشدد السابق محمود احمدي نجاد.

وقد قادا حركة احتجاج وتظاهرات قمعتها السلطات، وفرضت عليهما الاقامة الجبرية منذ شباط 2011.

وخلال التجمعات الانتخابية، طالب انصار روحاني بالافراج عن موسوي وكروبي. وفي احد هذه المهرجانات خارج طهران اكد روحاني انه اذا حصل على عدد من الاصوات اكبر من تلك التي حصدها قبل اربعة اعوام، فسيكون لديه قوة اكبر للتوصل الى رفع الاقامة الجبرية عن زعيمين اصلاحيين، بدون ان يذكر اسميهما.