الأسير ناصر ابو سرور: مستمرون بالإضراب حتى تحقيق المطالب أو الشهادة

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي - صرح القيادي الأسير ناصر ابو سرور، أن الاسرى المضربين سوف يبدأون خلال شهر رمضان بالصوم، وذلك بالامتناع عن أخذ الفيتامينات وشرب الماء وأية مدعمات حتى آذان المغرب من كل يوم طيلة شهر رمضان.

أبو سرور، الذي يقبع في عزل سجن هداريم والمحكوم بالمؤبد ويقضي 25 سنة في السجون، قال لمحامي هيئة الاسرى ايهاب الغليظ الذي زاره أمس إن "اوضاع الاسرى المضربين تزداد سوءا يوما بعد يوم، وأنه خلال الاسبوع الماضي تم نقل جميع الاسرى للمستشفيات الاسرائيلية على خمسة مراحل من أجل اجراء الفحوصات الطبية لهم، وأن الأسير ظافر الريماوي نقل الى مستشفى مئير القريب من السجن بعد تدهور حالته الصحية حيث اصيب بالدوخان والاغماء".

وأفاد ابو سرور ان الاسرى الذين نقلوا الى مستستشفى مئير في كفار سابا، اشتكوا من المعاملة السيئة والغير انسانية من قبل المستشفى والاطباء، وأوضح ان الاسرى يعانون من انخفاض الاملاح وضغط الدم وانخفاض في نبضات القلب وانخفاض في الوزن الى اكثر من 15 كغم.

وقال أبو سرور" إنه رغم كل هذه الصعوبات والظروف والاحوال الصحية السيئة، الا ان معنويات الاسرى عالية جدا وانهم مستمرون بالاضراب حتى تحقيق مطالبهم او الشهادة، وانه لا رجوع عن الموقف، موضحا بأنه لم يتم التفاوض معهم على الاطلاق من قبل ادارة مصلحة السجون".