الصليب الاحمر: المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في مرحلة "حرجة"

جنيف- "القدس" دوت كوم- نبهت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الخميس الى ان مئات من المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ 39 يوما في السجون الاسرائيلية دخلوا مرحلة "حرجة"، وذلك بعدما التقت جميع المعتقلين.

وقال رئيس دائرة الصحة في اللجنة الدولية في اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة غابرييل سالازار في بيان ان "اطباء اللجنة الدولية للصليب الاحمر زاروا جميع المعتقلين المضربين عن الطعام ويراقبون وضعهم من كثب".

واضاف "بعد ستة اسابيع من (بدء) الاضراب عن الطعام، نشعر بالقلق حيال التداعيات المحتملة على صحتهم. من وجهة نظر طبية، ندخل مرحلة حرجة".

ويأتي هذا النداء في اليوم التاسع والثلاثين من إضراب جماعي عن الطعام بدأه مئات المعتقلين الفلسطينيين في مقدمهم القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي، مطالبين بتحسين ظروف سجنهم.

واللجنة الدولية للصليب الاحمر هي المنظمة الدولية الوحيدة التي يسمح لها بمقابلة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

ودعت المنظمة في بيانها "السلطات وجميع الاطراف المعنيين الى ايجاد حل يجنب صحة المعتقلين اي ضرر او وفيات".

واوضحت انها زادت عدد موظفيها الذين يزورون المعتقلين و"عززت حوارها مع سلطات السجون".

واكدت ايضا انها "على تواصل منتظم مع اقرباء المعتقلين المضربين عن الطعام"، ملاحظة ان "قلق العائلات (...) يزداد في غياب الزيارات العائلية".