الجيش البريطاني ينشر قواته في أنحاء البلاد بعد هجوم مانشستر

لندن- "القدس" دوت كوم- د ب أ - من المقرر أن يبدأ أفراد الجيش في المساعدة بحماية المواقع المهمة في أنحاء بريطانيا اليوم الأربعاء، وذلك في أعقاب وقوع انفجار في قاعة مانشستر آرينا خلال حفل للمغنية الأمريكية اريانا جراندي، مما أسفر عن مقتل 22 شخصا.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد رفعت من مستوى التهديد الإرهابي في بريطانيا لأعلى مستوى أمس الثلاثاء، مما يعني أن حدوث هجمات إرهابية أمر محتمل أو " وشيك".

وقالت ماي إن الشرطة المسلحة سوف تعزز من الدوريات، وسوف يتم نشر أفراد من الجيش لحراسة فعاليات مثل الحفلات ومباريات كرة القدم.

ما زال المحققون لا يعلمون بالتأكيد ما إذا كان المهاجم سلمان عبيدي قد نفذ الهجوم منفردا. وكانت الشرطة في شورلتون، جنوب مانشستر قد ألقت القبض على رجل لصلته بالتحقيقات، وقد أشارت وسائل إعلام بريطانية أنه قد يكون شقيق عبيدي.

وأوضحت ماي أن هناك احتمالية لا يمكن تجاهلها أن تكون" مجموعة أوسع من الأفراد" مسؤولة عن تفجير مانشستر، الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.