ترامب: هناك مصالح مشتركة لمواجهة إيران ولقاء الرئيس عباس لإحياء السلام

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ظهر اليوم الاثنين، أن هناك مصالح مشتركة بين إسرائيل والدول العربية لوقف نفوذ إيران في المنطقة وإحلال السلام.

وجاءت أقوال ترامب في مؤتمر صحفي هو الثاني له منذ وصوله إسرائيل، حيث ظهر إلى جانب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين من بيت "رؤساء إسرائيل" في القدس.

وأضاف، "هناك دول عربية تعمل من أجل محاربة التطرف، وتلك الدول لديها مصالح مشتركة مع إسرائيل لوقف نفوذ إيران بالمنطقة". مشيرا إلى أنه تحدث مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز وزعماء عرب خلال زيارته للسعودية وأن الجميع أبدى رغبته بالتوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وعبروا عن رغبتهم بأن تكون هناك رؤية لوقف التطرف وإحلال السلام.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنه سيلتقي الرئيس محمود عباس لإحياء عملية السلام، قائلا "أتطلع للنقاش والحديث مع عباس لإحياء عملية السلام.. الشباب من الإسرائيليين والفلسطينيين يستحقون العيش بسلام وأمان بعيدا عن العنف الذي دمر حياة البشر".

وتابع "اليوم لدينا الكثير من الفرص وعلينا أن نستغل كل فرصة.. متفائل كوني هنا.. اعرف أن هناك أهدافا مشتركة وبإمكاننا تحقيق نجاح منقطع النظير وتحقيق أهدافنا". مشيرا إلى أن أميركا وإسرائيل تستطيعان جلب السلام عبر علاقات متزايدة ومعززة بالاقتصاد والتجارة.

وأضاف "يمكننا العمل للقضاء على العنف الذي تسبب بمقتل العديد من البشر في إسرائيل والعالم . أميركا وإسرائيل تستطيعان الإعلان بأنه يجب منع إيران من حيازة أسلحة نووية أبدا . ويجب أن تكف عن تمويل وتدريب المنظمات الإرهابية". مشددا على ضرورة مواجهة التهديدات من قبل إيران وداعش.

من جهته أكد الرئيس الإسرائيلي رؤفين ريفلين على ضرورة إحياء عملية السلام مع الفلسطينيين والدول العربية الأخرى على غرار اتفاقيات السلام مع مصر والأردن.

وقال، "يجب علينا بناء الثقة والتعاون ولكن لأجل تحقيق ذلك نحن بحاجة لأفكار جديدة وطاقات جديدة تساعد على المضي قدما .. يجب أن لا نعيش على كابوس حماس وإيران وحزب الله وداعش على حدودنا".

وأشار إلى ضرورة مواجهة الملف النووي الإيراني، مؤكدا على الخطوط الحمراء لإسرائيل في تدخلاتها بسوريا. بالإشارة منه إلى محاولات حزب الله نقل صواريخ متطورة من سوريا إلى لبنان.

وأضاف "هناك ثمن يجب أن يدفعه كل من يحاول تخطي هذه الخطوط". مشددا على ضرورة التعاون بين أميركا وإسرائيل في كافة القضايا والتحديات الأمنية والسياسية.