5 قتلى و67 جريحا جراء انفجار مخزن ذخيرة للجيش السوداني

الخرطوم - "القدس" دوت كوم - انفجر مخزن ذخيرة تابع للجيش السوداني في نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور مساء اليوم الأحد بسبب احتكاك كهربائي، ما اسفر عن مقتل خمسة اشخاص واصابة 67 آخرين بجروح على الاقل، حسب مصادر عسكرية وطبية.

وقال المتحدث باسم الجيش العميد خليفه الشامي في بيان مقتضب تلقته وكالة (فرانس برس): "انفجر على اثر التماس كهربائي مخزن للذخيرة يتبع للقوات المسلحة بمدينة نيالا، ويجري احتواء الانفجار والحريق وحصر الخسائر".

وفي حين اكتفى بيان الجيش بهذه المعلومات، اكد مصدر طبي بمستشفى نيالا ان الانفجار اسفر عن مقتل خمسة اشخاص وجرح 67 جراح بعضهم خطيرة، مشيرا الى ان بعض الاصابات وقعت بسبب قذائف سقطت على منازل اثر انفجار المخزن.

وقال المصدر الطبي لوكالة (فرانس برس) طالبا عدم ايراد اسمه "وصل للمستشفى خمسة قتلى و67 جريحا بعضهم جراحهم خطيرة والاصابات بعضها نتيجة لمقذوفات واخرى من جراء سقوط منازل اصابتها قذائف".

واكد عدد من سكان نيالا لوكالة (فرانس برس) عبر الهاتف ان حالة من الهلع اصابت المواطنين اثر الانفجار وان بعضهم فروا من منازلهم الى الاودية المجاورة للمدينة.

وقال احدهم ويدعى احمد حسن "اصابتنا حالة من الخوف واخذت اسرتي للوادي المجاور للمدينة".

ويأتي الانفجار غداة اشتباكات دارت في مناطق تقع جنوب ديالا بين القوات الحكومية وحركة متمردة بعد اشهر من الهدوء سادت الاقليم المضطرب منذ عام 2003.

ومنذ كانون الثاني (يناير) الماضي لم يشهد الاقليم قتالا بين الحركات المتمردة

واندلع القتال في دارفور عندما انتفضت مجموعات من اقليات افريقية ضد حكومة الخرطوم التي تساندها المجموعات العربية في عام 2003. وردا على ذلك اطلق البشير حملة عسكرية.

وتقول الامم المتحدة ان النزاع في دارفور تسبب بمقتل 300 الف شخص وتشريد 2,5 مليون.

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية في 2009 و2010 مذكرات توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب ابادة وجرائم حرب في الاقليم.