صحيفة تركية تصدر نسخة فارغة بعد احتجاز اثنين من صحفييها

إسطنبول- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- اصدرت صحيفة "سوزجو" التركية واسعة الانتشار نسخة كاملة فارغة اليوم السبت بعد احتجاز اثنين من صحفيها في مداهمات شرطية.

ويبلغ عدد صفحات "النسخة الخاصة لحرية التعبير" 20 ورقة ومتوفرة لدى الأكشاك.

ويتهم الصحفيان المحتجزان بوجود صلات لهما بالداعية الإسلامي فتح الله جولن، الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي تحمله الحكومة مسؤولية محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت العام الماضي .

يشار إلى ان الصحيفة علمانية بشدة وذات ميول يسارية، وهي ثالث أكبر صحيفة واسعة الانتشار في تركيا. وغالبا ما تنتقد حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، وغالبا ما تعارض حركة جولن.

واُحتجز الصحفيان يوم 19 أيار وهو يوم عطلة في تركيا لإحياء ذكرى مؤسس الجمهورية مصطفى كما أتاتورك.

والصحفيان هما محررة الانترنت مديحة أولجون، ومراسل إزمير، جوكمن أولو، بحسب وكالة أنباء دوجان التركية الخاصة.

يشار إلى أن الحكومة استهدفت صحيفة "جمهوريت" اليسارية أيضا خلال العامين الماضيين. ويقبع أكثر من 12 من العاملين فيها خلف القضبان.

ويوجد 145 إعلاميا على الأقل خلف القضبان في تركيا، التي تحتل المرتبة 155 من بين 180 بلدا على مؤشر حرية الصحافة، الذي تعده منظمة (مراسلون بلا حدود).