وزير الدفاع الأميركي يحذر : الحل العسكري مع كوريا الشمالية سيكون مأساويا "بدرجة لا تصدق"

واشنطن - "القدس" دوت كوم - حذر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم الجمعة، في واشنطن بكلمات واضحة من تفاقم الأزمة مع كوريا الشمالية.

وقال ماتيس: "إذا انزلق الموقف إلى حل عسكري فسوف تكون العواقب مأساوية بدرجة لا تصدق، ولذلك فإننا نبذل الجهود بصورة مشتركة مع كل من الأمم المتحدة والصين واليابان وكوريا الجنوبية لنجد مخرجا من هذا الوضع".

وأدان الوزير الاختبارات الصاروخية الأخيرة التي قام بها النظام في كوريا الشمالية يوم الأحد الماضي.

أضاف الوزير : "إنهم لا يريدون كما هو واضح تماما الإنصات للآخرين"، إلا أنه يبدو أن المساعي التي تبذلها الحكومة الصينية تظهر تأثيرا ما، على حد قوله.

وكان النزاع حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية تفاقم بشدة خلال الأسابيع الماضية.

وتراهن الولايات المتحدة حاليا على الصين وترغب في ان تزيد بكين من ضغوطها على بيونغ يانغ.

في غضون ذلك، صرح كيم إن ريونج، مندوب كوريا الشمالية في الأمم المتحدة، بأن الولايات المتحدة عليها أن تستبدل الهدنة التي أبرمت مع نهاية الحرب الكورية في عام 1953 بمعاهدة سلام، مضيفا أن على واشنطن أيضا أن تتوقف عن "موقفها العدائي" تجاه كوريا الشمالية.

وأكد متحدث باسم الأسطول الأميركي في المحيط الهادي، ان الولايات المتحدة أرسلت حاملة الطائرات (يو إس إس رونالد ريجان) إلى غرب المحيط الهادي.

وبهذا تكون حاملتا طائرات من أسطولين أميركيين اثنين قد دخلتا إلى المنطقة.