في أول حالة من نوعها منذ قرنين .. الحكومة اليابانية توافق على مشروع قرار يسمح للامبراطور بالتنازل عن العرش

طوكيو - "القدس" دوت كوم - وافقت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة على مشروع قرار يسمح للامبراطور المسن اكيهيتو بالتنازل عن العرش في أول حالة من نوعها منذ قرنين.

ويرجح أن يصادق البرلمان على القانون، حسب ما قال سكرتير الحكومة يوشيهيدي سوغا بعد مصادقة حكومة شينزو أبي على مشروع القانون.

ويجب أن يتم التنازل عن العرش خلال ثلاث سنوات بعد المصادقة على القانون.

وذكرت تقارير في وقت سابق من العام أن الامبراطور (83 عاما) يمكن أن يتنحى بنهاية كانون الاول (ديسمبر) 2018 ليحل محله ولي العهد ناروهيتو في الاول من كانون الثاني (يناير) 2019.

وبدأت الانباء عن رغبة الامبراطور في التقاعد في الظهور في اواخر تموز (يوليو) الماضي.

وفي آب (اغسطس) الماضي، أعلن أن تلك الرغبة سببها تقدمه في السن وتدهور حالته الصحية.

ولان القانون الياباني الحالي لا يتضمن أي بنود حول التنازل عن العرض، تعين على السياسيين صياغة مشروع قانون يسمح بذلك.

ويعتبر منصب الامبراطور حساسا للغاية في اليابان نظرا لتاريخها في الحروب التي اندلعت باسم والده هيروهيتو الذي توفي العام 1989.

وخلال النزاع كان هيروهيتو يعتبر "نصف آله"، إلا أنه اصبح مجرد شخصية رمزية بعد الاصلاحات التي أعقبت الحرب العالمية الثانية.

وتلقى اكيهيتو العلاج من سرطان البروستات كما خضع لجراحة في القلب. ورغم أنه قلل من نشاطه الا ان جدول اعماله لا يزال مزدحما بما في ذلك القيام بزيارات رسمية الى الخارج.