طفل من غزة يسافر إلى بوسطن لإجراء عملية جراحية مع جمعية إغاثة أطفال فلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - وعد الزريعي البالغ من العمر 16 عاما، فقد ساقه بعدما أصيب بعيار ناري من قبل قناص إسرائيلي خلال مظاهرة سلمية شرق البريج في عام 2015.

قامت على إثرها جمعية إغاثة أطفال فلسطين بالتنسيق لسفر وعد إلى الولايات المتحدة الأمريكية لغرض الحصول على ساق اصطناعية وتلقي العلاج اللازم، ولكن سرعان ما بدأ يعاني من ألم شديد في قدمه المبتورة و كان يحتاج إلى جراحة عاجلة لتصحيح عملية البتر‎في ساقه، فعملت الجمعية على إجراء عملية له بقيادة الدكتور ماثيو كارتي في مستشفى بريغهام ونساء فولكنز في مدينة بوسطن.

يتم حاليا رعاية وعد من قبل المتطوعين في فصل جمعية إغاثة أطفال فلسطين في بوسطن الذين وفروا له جميع احتياجاته الصحية.