مستوطنون يحرقون جرافة والجيش يعتقل مسعفا ويصادر سيارة اسعاف

نابلس - "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - احرق مستوطنون، فجر اليوم الجمعة، جرافة "باجر"في قرية بورين جنوب نابلس، وخطوا شعارات عنصرية "تدفيع الثمن" ورسموا نجمة داوود على احد الجدران.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس لـ "القدس" دوت كوم بأن الجرافة تعود للمواطن عبد العظيم ادريس، وكانت متوقفة أمام منزله.

وقالت مصادر محلية، ان كاميرات قد وثقت توقف سيارة للمستوطنين امام المنزل، وخروج شخصين منها وقيامهما باضرام النار في الجرافة ومن ثم الانسحاب سريعا من الموقع.

من جهة اخرى، اقتحمت قوة من الجيش الاسرائيلي، بلدة عقربا، جنوب شرق نابلس عند الساعة الثانية فجرا، واعتقلت المسعف المعروف يوسف ديرية كما صادرت سيارة الاسعاف التي يقودها.

يذكر ان ديرية كان متواجدا الخميس كسائق سيارة اسعاف في التظاهرة التضامنية مع الاسرى في بلدة حوارة والتي استشهد فيها الشاب معتز بني شمسه من بلدة بيتا، واصيب خلالها المصور الصحفي مجدي اشتية، وعمل على تقديم الاسعاف الاولي للمصابين.