إيران تنتقد العقوبات الأمريكية الجديدة بحقها

طهران- "القدس" دوت كوم- د ب أ - انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الخميس سلسلة العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية بحقها بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية، حيث وصفتها بغير القانونية وغير المقبولة.

وقالت الوزارة في بيان صدر اليوم إن حق إيران في تعزيز قدراتها العسكرية ليس انتهاكا للاتفاق النووي مع القوى العالمية.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات أمس الأربعاء على إيران بسبب مخاوف بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية.

وتحدد العقوبات الجديدة سبع كيانات من بينها اثنان من كبار مسؤولي وزارة الدفاع الايرانيين وشبكة مقرها الصين لتوريد مواد لبرنامج الصواريخ الايرانية .

وقد شارك أحد مسؤولي الدفاع الإيرانيين في بيع مواد متفجرة إلى سورية.

ووصفت إيران العقوبات بأنها تمثل انتهاكا للاتفاق الذي تم التوصل إليه في تموز 2015 مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، الذي يسمح لإيران باستخدام الطاقة النووية لأغراض مدنية مقابل رفع العقوبات.

وتحظر إيران من القيام بأي نشاط له صلة بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل رؤوس نووية، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2231.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الأربعاء إن إدارة ترامب تعيد تقييم علاقتها مع إيران، بما في ذلك ما إذا كانت سوف تبقى على الاتفاق النووي، ولكنها في الوقت الحالي تتخذ إجراء ضد إيران بسبب انتهاكات حقوق الانسان وبرنامجها الصاروخي وقضايا أخرى تثير القلق.