الصليب الأحمر يغلق مكتبه في رام الله "حتى إشعار آخر"

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مساء امس الثلاثاء، عن تعليق كافة نشاطاتها وإغلاق مكتبها في رام الله حتى إشعار آخر بسبب "تلقي موظفيها تهديدات خطيرة".

وقال بيان صادر عن اللجنة الدولية، إن مجموعة من الأشخاص "اقتحمت" مكتبها في مدينة رام الله، وقاموا بتهديد سلامة الموظفين ومطالبتهم "بطريقة عنيفة".

ونقل البيان عن مدير اللجنة بالقدس والضفة الغربية كريستيان كاردون قوله، إن "هذه الأفعال غير مقبولة و يجب وقفها فورا"، مضيفا أنهم تعرضوا خلال الأسابيع الأخيرة لحوادث مماثلة طالت موظفين ومكاتب للجنة في الضفة الغربية.

وتأتي هذه التطورات في ظل مواصلة مئات الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل الإضراب عن الطعام لليوم 31 على التوالي للمطالبة بوقف سياستي العزل والاعتقال الإداري داخل السجون وتحسين أوضاعهم المعيشية.

ويتولى الصليب الأحمر تنسيق زيارات أهالي الأسرى في سجون إسرائيل والتأكد من سلامة صحة الأسرى وتلقيهم معاملة حسنة أثناء خوضهم الإضراب عن الطعام.