مانشستر يونايتد يسقط أمام ليفربول بثنائية

لندن- "القدس" دوت كوم- د ب أ - فقد مانشستر يونايتد حظوظه في التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم عبر بوابة الدوري الانجليزي الممتاز عقب خسارته 1-2 أمام مضيفه توتنهام هوتسبير في المرحلة السابعة والثلاثين للمسابقة المحلية.

وتجمد رصيد يونايتد، الذي تكبد خسارته الثانية على التوالي في البطولة والخامسة هذا الموسم، عند 65 نقطة في المركز السادس، بفارق سبع نقاط خلف جاره اللدود مانشستر سيتي، صاحب المركز الرابع، المؤهل لدوري الأبطال، مع تبقي مباراتين لكل فريق في المسابقة هذا الموسم. في المقابل، ارتفع رصيد توتنهام، الذي عاد إلى طريق الانتصارات عقب خسارته المباغتة أمام ويستهام يونايتد في المرحلة الماضية، إلى 80 نقطة ليضمن إنهاء المسابقة في المركز الثاني.

وبات الأمل الوحيد لمانشستر يونايتد في التأهل إلى مرحلة المجموعات مباشرة بدوري الأبطال يتمثل في التتويج بلقب الدوري الأوروبي هذا الموسم.

ويلتقي يونايتد مع أياكس أمستردام الهولندي في المباراة النهائية للدوري الأوروبي في 24 أيار الجاري بالعاصمة السويدية ستوكهولم. وكان توتنهام الطرف الأفضل في المباراة، حيث كان بإمكان لاعبيه الفوز بعدد أكبر من الأهداف لولا رعونة لاعبيه، فضلا عن تألق الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى يونايتد، الذي تصدى للعديد من الفرصة المحققة لأصحاب الأرض.

وبادر الكيني فيكتور وانياما بتسجيل الهدف الأول لتوتنهام في الدقيقة السادسة، قبل أن يضيف هاري كين الهدف الثاني في الدقيقة 48، فيما تكفل الفتى الذهبي واين روني بتسجيل هدف يونايتد الوحيد في الدقيقة 72، محرزا هدفه الخامس في البطولة هذا الموسم.

يذكر أن هذه هي المباراة الأخيرة التي يخوضها توتنهام في معقله (ملعب وايت هارت لين) بالعاصمة البريطانية لندن، حيث سيخوض مبارياته في الموسم المقبل بملعب (ويمبلي) العريق، قبل أن ينتقل إلى ملعبه الجديد في موسم 2018-2019.

ونزلت الجماهير التي احتشدت في المدرجات على أرض الملعب عقب انتهاء المباراة لتوديع الملعب الذي شهد جميع الإنجازات التي حققها توتنهام خلال مسيرته الطويلة.