منظمة الصحة العالمية: وفاة 51 واصابة اكثر من ألفين بالكوليرا في اليمن

صنعاء - "القدس" دوت كوم- أعلنت منظمة الصحة العالمية امس الخميس وفاة 51 شخصا، والاشتباه في إصابة أكثر من ألفين بالكوليرا خلال أسبوعين في اليمن.

وقالت المنظمة في بيان على موقعها الرسمي، إنها سجلت 51 حالة وفاة بوباء الكوليرا، و2752 حالة اشتباه بالوباء في بعض المناطق في اليمن منذ 27 نيسان/أبريل.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن نيفيو زاغاريا "نحن قلقون من عودة الكوليرا في مناطق مختلفة باليمن خلال الأسبوعين الماضيين.. مؤكدا ضرورة تضافر الجهود لاحتواء الوباء وتفادي تزايد الحالات المصابة بأمراض الإسهال".

وأضاف زاغاريا أن "منظمة الصحة العالمية في حالة طوارئ قصوى لاحتواء الارتفاع الأخير في حالات الكوليرا المشتبهة".

ويأتي تزايد حالات الكوليرا في حين يرزح النظام الصحي الضعيف أساساً في اليمن تحت وطأة عامين من الصراع، حسب البيان.

وأشار إلى أن الانهيار في البُنى الأساسية، بما فيها أنظمة المياه والصرف الصحي أسهم في انتشار أمراض الإسهال.

والأحد الماضي أعلن مسؤول طبي يمني لوكالة أنباء "شينخوا" عن وفاة ثلاثة أشخاص بوباء الكوليرا في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي وحلفائها الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح منذ ايلول/سبتمبر من العام 2014.

وفي منتصف كانون الاول/ديسمبر عام 2016 أعلنت منظمة الصحة العالمية وفاة 92 يمنيا بالكوليرا، بعد أن عاود الوباء الانتشار في هذا البلد في أكتوبر من العام ذاته.

وكان اليمن قد شهد حتى قبل عام 1995 انتشارا للوباء تم محاصرته من قبل السلطات الصحية اليمنية ومنظمات دولية.

ويشهد اليمن حربا بين قوات موالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته من جهة والحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى منذ آذار/مارس 2015، ما خلف تدهورا حادا في مختلف المجالات خاصة في المجال الصحي.