النمسا: السجن مدى الحياة لسوري قتل جنودا حكوميين

فيينا- "القدس" دوت كوم- د ب أ - قضت محكمة نمساوية بسجن مسلح ينتمي لجماعة تابعة لما يعرف بالجيش السوري الحر مدى الحياة، أمس الأربعاء، بسبب قتله 20 من الجنود السوريين الحكوميين العزل والمصابين.

وفي حكم صدر في وقت متأخر أمس الأربعاء، قالت المحكمة الجزئية في إنسبروك إن هذه الإدانة أرفقت بنص استجواب اعترف فيه المقاتل السوري بتلك الجرائم.

وأنكر الرجل أقواله بعد ذلك وقال إن الأمر يتعلق بخطأ في الترجمة.

لكن هيئة محلفين قبلت حجة الادعاء بأن الأدلة الموجهة ضده "دامغة".

وبحسب صحيفة "دير ستاندرد" ، تم استدعاء المترجم الأصلي للإدلاء بأقواله في المحكمة.

وقال المترجم إن المقاتل السوري "قال إنه قتل بالرصاص جنودا مصابين بجروح بالغة، وقد سألته مجددا وأكد أقواله".

وأنكر الرجل الذي كان يعيش في مخيم للاجئين الفلسطينيين في سورية قبل أن يفر إلى أوروبا، جرائم القتل في محكمة في شباط.

وقال إنه شارك هو وأخوه في مظاهرات مناهضة للحكومة وتم تعذيبه.

وأضاف: "لقد قتل النظام أخي. لدي سلاح لأدافع عن نفسي وأسرتي".