الاتحاد الدولي للصحفيين يدعو الاحتلال لرفع حظر السفر عن الصحفي عمر نزال

رام الله-"القدس" دوت كوم- طالب الاتحاد الدولي للصحفيين رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو برفع حظر السفر والمنع من دخول القدس الذي تفرضه سلطات الاحتلال على الصحفي عمر نزال عضو الامانة العامة في نقابة الصحفيين الفلسطينيين.

وطالب الاتحاد بضمان السماح للصحفي نزال بالسفر لحضور وتمثيل الصحفيين الفلسطينيين في مؤتمر اتحاد الصحفيين الاوروبيين الذي سيعقد في العاصمة الرومانية بوخارست في أيار الجاري.

وجاء في رسالة بعث بها الامين العام للاتحاد الدولي للصحفيين انتوني بيلانجر الى نتنياهو عبر مكتب الاعلام الحكومي، ان اسرائيل تخرق التزاماتها الدولية باحترام حقوق الانسان الاساسية في قضية الصحفي نزال، وان الاتحاد الذي يمثل 170 نقابة صحفية في 140 دولة حول العالم يعبر عن قلقه وغضبه من هذا الاجراء ويدعو لانهائه فوراً.

واضافت الرسالة انه في اعقاب تحرر نزال من الاسر بعد 11 شهراً من الاعتقال الاداري دون تهمة او محاكمة عادلة، فقد تم ابلاغه ان الحكومة الاسرائيلية اصدرت قرارا بمنعه من مغادرة الاراضي الفلسطينية لمدة عامين، ومنعه من دخول القدس لمدة 99 عاماً، ويعتبر الاتحاد ان هذا اجراء تعسفيا دون مبرر او تفسير.

واعتبرت الرسالة الاجراءات الاحتلالية هذه ضد الصحفي نزال انتهاكاً واضحاً لحقوق الانسان المتعلقة بحرية التنقل، بما في ذلك المادة 12 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والمادة 13 من الاعلان العالمي لحقوق الانسان، مشيرة الى ان هذا الحظر لا ينتهك حقوق نزال كمواطن وكصحفي فحسب، بل أيضاً حقوق مئات الصحفيين الذين انتخبوه لتمثيلهم.