شباب صوريف يحقق الانجاز ويتأهل لدوري الثالثة في الجنوب

الخليل- "القدس" دوت كوم- ثائر توايهة- بعد محاولات حثيثة لسنوات طويلة، تمكن شباب صوريف الملقب بـ"غزلان الريف" من تحقيق حلمه والصعود لدوري الدرجة الثالثة لكرة القدم، بعد انتهاء منافسات دوري المناطق في الاتحاد الفرعي في الجنوب.

أوقعت القرعة شباب صوريف الذي تأسس في العام 1976، في مجموعة قوية الى جانب، حلحول، وبيت أولا، وبيت كاحل، وسوسيا، والبرج، وبدأ مشواره بالفوز على سوسيا بثلاثية نظيفة، ثم الخسارة أمام حلحول بهدف، ثم خسارة ثانية أمام بيت كاحل بهدفين لثلاثة، إلا أن الفريق تمكن من استعادة نغمة الانتصارات بالفوز على بيت أولا بثلاثة أهداف لهدفين، وعلى البرج بهدفين لهدف.

وبهذه النتائج احتل صوريف الترتيب الثاني في المجموعة، وتأهل نحو الدور الثاني، الذي قسم الى مجموعتين، ووقع الفريق الى جانب خاراس واستقلال يطا وبتير، فتعادل في اللقاء مع الاستقلال بهدف لكل منهما ومع خاراس دون أهداف، إلا أن لقاء الحسم شكل الفارق الكبير وجاء بالتأهل التاريخي، حيث فازت صوريف على بتير بسداسية نظيفة.

وحول رحلة الصعود، يقول المنسق الإعلامي للنادي مصطفى توايهه، ان الفريق بذل كل ما لديه من أجل تحقيق الحلم، حيث قدم كل الامكانيات المتاحة، للوصول للهدف، والصعود بالفريق نحو دوري الدرجة الثالثة.

ويؤكد توايهه أن كل ذلك يرجع للجهد الكبير المبذول من قبل إدارة النادي برئاسة غسان أبوفارة الهيئة الإدارية كاملة، والمشرف الرياضي أحمد الحيح والمدربيّن عبيدة أبو فارة وعمر عابد، إضافة الى الدعم الجماهيري الكبير ممثلاً بأهالي البلدة ورابطة المشجعين.

من جانبه، أهدى رئيس النادي غسان أبو فارة التأهل التاريخي للأسرى الأبطال الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية ومنهم أسرى صوريف الذين تجاوز عددهم 50 أسيراً، ولأبناء صوريف عامة ولمن عملوا على تأسيس المؤسسة الرياضية إداريين ولاعبين وكل من ساهم في دعم النادي ماديا ومعنويا

وحول أبرز الصعوبات التي واجهت الفريق يقول أبو فارة، ان عدم توفر الامكانيات المادية وقلة مساهمة المجتمع المحلي في مساندة الفريق، شكلت عائقا خلال المنافسات، متنميا ان يتم تجاوزها في المواعيد القادمة، التي تتطلب المزيد من الالتفاق حول الفريق لمواصلة تحقيق النتائج المطلوبة.

18362589_1525638754126511_1479372794_o

بدوره، أكد المشرف الرياضي أحمد الحيح أنه سيتم التعاقد مع لاعبين جدد لتدعيم صفوف الفريق في مرحلة ثباته في الثالثة والصعود للدرجة الثانية، حيث تم الاتفاق مع اللاعبيّن محمد صراصرة وأحمد جمال الهور للانضمام لصفوف الفريق، إضافة لتصعيد الناشئين، ومحاولة استعادة بعض من ناشئي الفريق.

ويضيف أنه تم الاستقرار على استمرار المدربيّن عبيدة أبو فارة وعمر عابد على رأس الجهاز الفني للفريق.

وعن الأنشطة غير الكروية للنادي يقول مدير النادي وأمين سره محمود طه الهور، إن نشاطات النادي تنقسم لعدة أقسام وهي الرياضية والثقافية والاجتماعية والكشفية، ومنها الدوري الرمضاني الخماسي لكرة القدم وهو تقليد سنوي ينظمه النادي في البلدة منذ 14 عاماً بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، إضافة لمسابقة ثقافية رمضانية، وتدريب كارتيه، وتنظيم مسابقات لتنس الطاولة، وفرقة الفنون الشعبية، إضافة لبرنامج كروي ثقافي قائم على الشراكة مع مؤسسة خطوات، وبرنامج مع مؤسسة تعاون وهو اعداد فريق كرة قدم من عمر 12 سنة فما دون وتجهيزهم كفريق محترف، واعداد وتجهيز فرقة كشافة النادي بمشاركة 50 طفلا من الجنسين بالتعاون مؤسسة تعاون وبرج اللقلق ومركز الابداع الفني.

18337442_1525638947459825_1662911446_n

عضو رابطة مشجعي "غزلان الريف" مصعب القاضي يقول: "لم تكن الصدفة هي أساس تحقيق الانجاز، فكان الجد والمثابرة والأمل وتحقيق الحلم هي الدافع الأساسي والرئيسي لتحقيق انجاز التأهل إلى الدرجة الثالثة بدعم وإسناد الجماهير الوفية وإصرار الفريق على رسم الابتسامة".

ونجح شباب صوريف بالوصول للهدف من خلال كوكبة من اللاعبين هم، أدهم أبو فارة، محمد الشريف، علاء البيب، مؤمن أبو سنينة، محمد قنيبي، محمد القاضي، محمد الحيح، فيصل الهدمي، علي حميدات، أشرف شبانة، معتز الناجي، فجر القاضي، محمود حميدات، أشرف عابد، محمد حيمور، عدي أبو فارة، محمد الهور، عمر سلهب، محمد البيب.

18379420_1525638980793155_1556175631_o