بدء مناورات عسكرية مشتركة بين الفلبين والولايات المتحدة

مانيلا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - بدأت الفلبين والولايات المتحدة اليوم الاثنين مناورات عسكرية سنوية، تم تقليصها بعد تعهد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بجعل الدولة الواقعة جنوب شرق آسيا أكثر استقلالا عن حليفتها منذ فترة طويلة.

وتحول تركيز الأنشطة في مناورات "باليكاتان"، ومعناها (كتف إلى كتف)، من التدريب على الذخيرة الحية من أجل مكافحة الإرهاب والأمن البحري، إلى عمليات الإغاثة الإنسانية والإغاثة في حالات الكوارث.

وأشار الميجور سيليست فرانك سايسون المتحدث باسم مناورات "باليكاتان" إلى أن 5400 جندي فلبيني وأمريكي فقط يشاركون في التدريبات التي تستمر لمدة 10 أيام. وشارك في مناورات العام الماضي 11 ألف جندي.

وأشار سايسون إلى أن جنودا من استراليا واليابان يشاركون أيضا في المناورات.

ومن المقرر أن يشارك الجنود في تدريبات تحاكي تأثير اعصار من الفئة الخامسة يضرب الفلبين بما في ذلك عمليات البحث والانقاذ في المدن وعمليات الاجلاء الجماعية.