ممثل إسرائيل للدفاع عن قانون "مصادرة الأراضي" يعيش في مبنى غير قانوني

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الاثنين، أن المحامي هاريل أرنون الذي يمثل إسرائيل أمام المحاكم للدفاع عن قانون تشريع البؤر الاستيطانية ومصادرة الأراضي الفلسطينية يعيش في مبنى غير قانوني داخل مستوطنة إليعازر ضمن مستوطنات "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.

وبحسب الصحيفة، فإن إسرائيل عينت أرنون عين للدفاع عن القانون الخاص بمصادرة الأراضي الفلسطينية وتشريع البؤر بعد رفض النائب العام افيحاي مندلبليت الدفاع عن "الدولة" لرفضه القانون الذي قال عنه حين إقراره بأنه يخالف قواعد القانون الدولي.

ووفقا للصحيفة، فإن أرنون يعتبر واحدا من أبرز المحامين في إسرائيل ويعمل للدفاع أمام المحكمة العليا عن القانون بتكلفة تصل إلى 140 ألف شيكل.

وقالت الصحيفة إنها علمت بأن أرنون يعيش في مبنى غير قانوني داخل مستوطنة إليعازر، وأنه تم بناؤه مؤخرا بشكل مخالف للنظام وعلى أرض محتلة لأغراض عسكرية عام 1977. مشيرةً إلى أن الإدارة المدنية أكدت أن منزله بني بشكل غير قانوني ودون موافقة الجهات المختصة.

وأشارت الصحيفة إلى ما كشفته مسبقا عن أن بتسلئيل سومريتش أحد أعضاء الكنيست الذين قدموا مشروع قانون مصادرة الأراضي الفلسطينية وتشريع البؤر الاستيطانية يعيش هو الآخر في منزل بني على أراضٍ فلسطينية خاصة داخل مستوطنة "كدوميم".

كما أشارت الصحيفة إلى أن بيت آفي كوهين رئيس وحدة إنفاذ القانون على البناء غير القانوني يعيش هو الآخر في منزل بني بشكل غير قانوني في بؤرة "بلجي مايم" المقامة شمال مستوطنة "عيلي" بين نابلس ورام الله.