الاتحاد العام التونسي للشغل يدعو إلى إطلاق مبادرة لمنع انزلاق البلاد إلى الفوضى

تونس - "القدس" دوت كوم - دعا الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الجمعة، إلى إطلاق مبادرة إنقاذ وطنية لمنع انزلاق البلاد إلى الفوضى.

وأصدر الاتحاد الذي يمثل أكبر قوة نقابية في البلاد ويضم في صفوفه نحو 800 ألف منتسب بيانا عقب اجتماع الهيئة الإدارية للمنظمة، حذر فيه من تصاعد الأزمة وحالة التوتر الاجتماعي.

وجاء في بيان الاتحاد : "نجدد تحذيرنا لكل الأطراف من تأزم الأوضاع في البلاد على جميع المستويات".

وتابع : "نسجل احتداد التجاذبات السياسية التي تشكل مؤشرات عن أزمة سياسية عمقت تدهور الوضع الاقتصادي وزادت من ارتفاع منسوب التوتر الاجتماعي".

وتشهد تونس منذ أسابيع احتجاجات اجتماعية متزامنة في عدة جهات تطالب بفرص عمل وبمشاريع تنموية معطلة وبإصلاحات قطاعية.

وتواجه حكومة الوحدة الوطنية الحالية المكلفة بإنعاش الاقتصاد وتمرير الإصلاحات، تعقيدات في مكافحة الفساد وإصلاح الإدارة.

وقال الاتحاد إن التحركات الاحتجاجية في عدد من الجهات "لم يتم التعامل معها إيجابيا وظلت السياسات حبيسة الوعود والحلول المسكنة".

وأوضح البيان "نعرب عن انشغالنا إزاء هذا الوضع الذي يستدعي بلورة مبادرة وطنية تنقذ البلاد وتجنبها الاحتقان".

وكان الاتحاد أحد المنظمات الوطنية البارزة التي قادت بنجاح الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين في ذروة الأزمة السياسية التي عرفتها تونس خلال مرحلة الانتقال الديمقراطي عام 2013.

وتوجت جهود الاتحاد بإحرازه جائزة نوبل للسلام لعام 2015 ضمن رباعي الحوار الوطني.