مقتل أحد أفراد القوات الخاصة الأميركية في الصومال

مقديشو - "القدس" دوت كوم - أكد الجيش الاميركي، اليوم الجمعة، مقتل أحد أفراده على يد مسلحي الشباب في الصومال أمس الخميس خلال عملية ضد المتمردين في الصومال.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، التي نفذت في الماضي غارات جوية ضد المسلحين في الصومال في إطار عمليات مكافحة الإرهاب، إن الحادث وقع حينما كانت القوات الخاصة تقوم بمهمة مشورة ومساعدة بالتعاون مع أفراد الجيش الوطني الصومالي.

وقالت (أفريكوم) في بيان "في الرابع من آيار (مايو) الجاري، قتل أحد أفراد الجيش الاميركي خلال عملية ضد جماعة الشباب قرب باري، على بعد حوالي 40 ميلا غرب مقديشو"، مضيفة أن جماعة الشباب تشكل تهديدا على الأميركيين والمصالح الأميركية.

وأضاف البيان أن القوات الأميركية تساعد قوات الأطراف الشركاء في مواجهة جماعة الشباب بالصومال لخفض قدرة الجماعة المنتسبة لتنظيم القاعدة على تجنيد الأفراد وتدريبهم وتخطيط هجمات ارهابية خارجية في المنطقة وفي الولايات المتحدة.

ويأتي الحادث في أعقاب موافقة البيت الأبيض على طلب من البنتاغون في آذار (مارس) الماضي لتنفيذ عمليات هجومية ضد جماعة الشباب في الصومال.