جعفر اشتية: جائزة الصحافة العربية تتويج للعمل الصحفي الفلسطيني

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال المصور الصحفي الفلسطيني جعفر اشتية، ان الفوز بجائزة الصحافة العربية عن فئة الصورة الصحافية، والذي اقيم في دبي، يعد تتويجا للعمل الصحفي الفلسطيني، وخاصة اصحاب الصورة، في ظل الصعوبات التي يواجهها الصحفي في الميدان، والمضايقات المتواصلة من قبل قوات الاحتلال.

وفاز اشتية بالجائزة التي تعتبر الاهم في الوطن العربي عن صورة التقطها في بلدة كفر قدوم الواقعة غرب نابلس.

ويقول اشتية في حديث لـ"القدس" دوت كوم، ان الصورة تم التقاطها خلال المسيرة الاسبوعية في قرية كفر قدوم، حيث قام جنود الاحتلال بتنفيذ كمين للايقاع بالمتظاهرين، وخلال ذلك اصيب أحد الأطفال وسقط على الأرض، ما دفع أحد الاشخاص للتوجه نحوه وانقاذه من بين الرصاص الذي واصل الجنود اطلاقه، حتى نجح الشخص في حماية الطفل واصيب بعدها.

ويضيف اشتية، ان الجائزة تشكل حالة من الفخر والاعتزاز لدى المصور الفلسطيني وتسليط الضوء عليه بصورة أكبر جراء ما بتعرض له يوميا في الميدان.

ويعمل الزميل اشتية مصورا في وكالة الصحافة الفرنسية وتعرض كما معظم المصورين والصحافيين الذين يعملون في الميدان للعديد من الاصابات خلال عمله في تغطية الاحداث في انحاء الاراضي الفلسطينية.

ويمثل فوز الزميل اشتية امتدادا لسلسلة من النجاحات سجلها الصحافيون الفلسطينيون على اكثر من صعيد حيث فاز بهذه الجائزة وبالعديد من الجوائز العالمية المرموقة عشرات المصورين والصحافيين الفلسطينيين.

Screen Shot 2017-05-04 at 10.55.42