العليا الإسرائيلية تنظر في التماس لزيارة الأسرى المضربين

رام الله - "القدس" دوت كوم - تنظر المحكمة الإسرائيليّة العُليا اليوم الأربعاء، في التماس قدّمه نادي الأسير، وهيئة شؤون الأسرى والمحرّرين وعدالة، للمطالبة بالسّماح للمحامين بزيارة الأسرى المضربين.

وبيّن مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، أن الالتماس يوضّح تفاصيل تلاعب مصلحة سجون الاحتلال، إذ أن جميع طلبات المحامين التي قدّمت لمصلحة السّجون من أجل زيارة المضربين؛ إمّا تم رفضها أو المماطلة في الردّ عليها، ما أدّى لحرمان الأسرى المضربين من الزيارة منذ اليوم الأول للإضراب بتاريخ 17 نيسان المنصرم.

وأشار بولس إلى أن الالتماس يوضّح أيضًا أن موقف مصلحة السّجون غير قانوني، ويعارض ما أُقرّ في الماضي كحقوق أساسية للأسرى وللمضربين منهم، ويمنع المحامين من أداء واجباتهم في لقائهم مع الأسرى.

وأوضحت الّلجنة الإعلامية المنبثقة عن نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى، أن الجلسة ستعقد في تمام الساعة 11:30 صباحًا في القدس، بحضور طاقم من المحامين، بالإضافة إلى حضور عدد من أعضاء الكنيست العرب وممثلين عن المؤسسات الحقوقية.