العاهل السعودي والمستشارة الألمانية يبحثان الأوضاع في المنطقة ويوقعان مذكرات تفاهم صناعية وأمنية

الرياض - "القدس" دوت كوم - عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الأحد، جلسة مباحثات رسمية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تركزت على تطورات الاحداث في المنطقة والتعاون بين الرياض وبرلين، كما تم عقب الجلسة التوقيع على عدة اتفاقيات .

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الملك سلمان استعرض خلال الجلسة مع ميركل "العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين المملكة وألمانيا في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية والدولية".

وذكرت (واس) انه تم توقيع مذكرات ومشروعات تعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية ألمانيا الاتحادية في حضور الملك سلمان والمستشارة ميركل، في قصر السلام بجدة.

وتم توقيع مذكرة تفاهم حول تطوير الصناعات المستدامة من خلال توطين التقنيات وتسريع وتيرة التحول الصناعي الرقمي في المملكة العربية السعودية بما يتماشى مع رؤية 2030

كما تم توقيع مشروع إعلان نوايا مشترك في مجال التعاون الإنمائي بين الصندوق السعودي للتنمية ووزارة التعاون والاقتصاد والتنمية الفيدرالية الألمانية وبرنامج تعاون تنفيذي في مجال التدريب التقني والمهني ومشروع اتفاقية لتدريب الطلبة داخل المنشآت العسكرية الألمانية بين وزارة الدفاع في المملكة ووزارة الدفاع الألمانية.

وتم الاتفاق على أن يقوم الجيش الألماني بتدريب أفراد من الجيش السعودي في ألمانيا.

كما وقعت الحكومتان الألمانية والسعودية اليوم في جدة خطاب نوايا مشترك بشأن التعاون الشرطي.

ويتعلق الخطاب بتدريب سيدات سعوديات يعملن في مجال حماية الحدود على أيدي نساء من أفراد الشرطة الاتحادية، وكذلك تدريبات ارتقائية لشرطة السكك الحديدية في المملكة العربية السعودية ودورات تدريبية في قطاع أمن الطيران.

وكان العاهل السعودي استقبل ميركل في وقت سابق اليوم وأجريت لها مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

وأقام الملك سلمان بن عبد العزيز مأدبة غداء تكريماً للمستشارة الألمانية والوفد المرافق لها.

ويرافق ميركل في هذه الزيارة وفد اقتصادي رفيع المستوى يضم مجموعة من الرؤساء التنفيذيين لأكبر الشركات الألمانية "المهتمين بالتحولات الاقتصادية التي تشهدها المملكة بما في ذلك رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني"، حسب بيان صادر عن السفارة الالمانية.

وستلتقي ميركل خلال الزيارة بعدد من سيدات الأعمال السعوديات "الناشطات في مجالات مختلفة وذلك للاطّلاع على التطورات الاجتماعية والاقتصادية في المملكة"، وفقا للبيان.

وقال مسؤول الماني لوكالة (فرانس برس) ان ميركل ستناقش مع المسؤولين في الخليج الملف السوري، حيث تملك دول خليجية "تأثيرا كبيرا" على المعارضة.

واكد ان المانيا ودول الخليج تتبنى الرؤية ذاتها في مجال "مكافحة الارهاب"، مشيرا الى ان برلين ترى ان "بإمكان كل الاطراف تقديم اكثر" في ما يتعلق باستقبال اللاجئين.