مالي تمدد حالة الطوارئ حتى نهاية تشرين أول

باماكو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أكد رئيس البرلمان في مالي، يوسور توري اليوم الاحد أن البرلمان صوت بالاجماع على تمديد حالة الطوارئ، حتى نهاية تشرين أول المقبل.

وأضاف أن القرار الذي تم اتخاذه كان مبررا بسبب الوضع الامني السيء حاليا وتهديد الارهاب، الذي يعرض حياة البشر والممتلكات للخطر.

وكان شمال البلاد قد خضع عام 2012 لسيطرة المسلحين الاسلاميين، لبعض الوقت، وهو وضع انتهى فقط بعد تدخل القوات الفرنسية.

وتشهد الدولة الواقعة غرب إفريقيا منذ ذلك الحين هجمات للمسلحين.

وتسمح حالة الطوارئ، التي تم الاعلان عنها أول مرة في تشرين ثان عام 2015 وتم تجديدها عدة مرات لقوات الامن باعتقال الاشخاص وتفتيش مبان خاصة وحكومية بدون موافقة قضائية.