الكونغرس الاميركي يقر اتفاقا لتفادي شلل الادارات الفدرالية بسبب الميزانية

واشنطن - "القدس" دوت كوم - أقر الكونغرس الاميركي الذي يهيمن عليه الجمهوريون بأكثرية واسعة اليوم الجمعة قانونا مؤقتا للميزانية يؤمن تمويل المؤسسات الفدرالية للاسبوع المقبل تفاديا لتوقفها عن العمل مع انتهاء مهلة إقرار الميزانية الجديدة منتصف ليل الجمعة.

فبعد اسابيع من المفاوضات المتوترة يفترض ان يحال قانون الميزانية الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب للمصادقة عليه قبل منتصف الليل، لتفادي شلل الادارات عشية اليوم المئة من ولايته الرئاسية.

وطرح الرئيسان الجمهوريان للجنتي النفقات في مجلسي النواب والشيوخ ليل الاربعاء الخميس نصا يضمن تمويل عمل الدولة الفدرالية حتى 5 ايار (مايو) المقبل، مع تعذر الاتفاق على الميزانية المقبلة قبل حلول أجل سابقتها في منتصف ليل الجمعة.

وفي توافق نادر الحدوث بين الديموقراطيين والجمهوريين منذ وصول ترامب الى البيت الابيض، أقر القانون في مجلس النواب بأكثرية 382 صوتا مقابل 30، فيما أقر في مجلس الشيوخ بتصويت برفع اليد.

وقبل التصويت، قال رئيس كتلة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر : "نحن مستعدون لتمديد الامور قليلا".

وتعجز الدولة الفدرالية الاميركية عن العمل ان لم يقر الكونغرس قروضا تشغيلية. وتوشك الاكثرية الجمهورية والاقلية الديموقراطية على انهاء مفاوضاتهما على قانون يجيز اختتام العام المالي 2017 اي حتى 30 ايلول (سبتمبر) القادم.

لكن هذه المفاوضات المعقدة لم تختتم بعد فقرر اعضاء الكونغرس تمديد المهلة اسبوعا حتى 5 ايار (مايو) المقبل لانهائها. ويبدي المعسكران تفاؤلا من دون الاعلان عن تفاصيل اي اتفاق.

وسيحدد القانون الضخم الذي يعده الجمهوريون بالتفصيل جميع النفقات الفدرالية من الدفاع الى الزراعة حتى ايلول (سبتمبر) المقبل.

وحذر الديموقراطيون من انهم سيعرقلون اي نص يشمل تمويلا لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك او اي بند يلغي مساعدات متصلة بقانون الرعاية الصحية (اوباماكير).

واشار الديموقراطيون الى موافقة الجمهوريين على هذه المطالب لتبديد احتمال شلل المؤسسات على ما جرى في تشرين الاول (اكتوبر) 2013 عندما اضطر مئات الالاف من الموظفين الرسميين الى ملازمة منازلهم لأكثر من أسبوعين.