تراجع أرباح "فورد" بظل الاستثمارات في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة

نيويورك- "القدس" دوت كوم- أعلنت شركة "فورد موتور" ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة اليوم الخميس تراجع أرباحها بأكثر من الثلث مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي إلى 59ر1 مليار دولار.

جاء هذا التراجع نتيجة انخفاض حجم المبيعات وارتفاع النفقات، كنتيجة جزئيا للاستثمار في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، حيث تراهن فورد على التقنيات الجديدة.

وقال "مارك فيلدز" الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية إن "هذا الفصل كان استثمارا في مستقبل فورد.. نحن نعزز نشاطنا الأساسي، في حين نستثمر في الفرص الصاعدة التي ستحقق نموا مربحا".

وكانت "فورد" قد تكبدت نفقات استدعاء عدد من سياراتها مما أضر بأرباحها، والتي تضررت أيضا من ارتفاع قيمة الدولار مما خفض قيمة مبيعاتها في الخارج.

وقد تباطأت مبيعات "فورد" في الصين والولايات المتحدة، وهما أهم سوقين بالنسبة لها، إلى جانب جنوب إفريقيا والشرق الأوسط وإفريقيا، في حين زادت المبيعات فقط في أوروبا.

وبشكل عام زادت إيرادات "فورد" خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 4% إلى 1ر39 مليار دولار، في الوقت الذي زادت فيه حصة الشاحنات الخفيفة والسيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) المربحة من محفظة منتجات "فورد".